لجنة عربية تناقش التصدي للانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الإنسان في فلسطين المحتلة

بدأت أعمال الدورة الاستثنائية للجنة العربية الدائمة لحقوق الإنسان، اليوم الثلاثاء، بدعوة من جامعة الدول العربية عبر تقنية “الاتصال المرئي”، برئاسة أسامة الذويخ رئيس اللجنة ومشاركة الجهات الحكومية المعنية في الدول الأعضاء، ويتضمن مشروع جدول الأعمال مواصلة بحث سبل التصدي للانتهاكات الإسرائيلية والممارسات العنصرية في الأراضي العربية المحتلة وسبل معالجة معضلة الأسرى والمعتقلين العرب في السجون الإسرائيلية وجثامين الشهداء الفلسطينيين والعرب المحتجزين لدى سلطات الاحتلال الإسرائيلية في مقابر الأرقام.

وقال سليمان الذويخ في كلمته بالجلسة الافتتاحية: “نجتمع اليوم لمتابعة التطورات الراهنة في القضية الفلسطينية من انتشار جائحة كورونا والضغوط المتزايدة على المنظومة الصحية وعرقلة السلطة القائمة بالاحتلال الإسرائيلي إيصال المساعدات وتقديم الخدمات، وهو الأمر الذي يتطلب من الدول العربية العمل على مواجهة تلك الانتهاكات والممارسات العنصرية التي تمارسها القوة القائمة بالاحتلال في دولة فلسطين العربية”.

وأشار إلى أن الاجتماع سيناقش أيضا ما استجد في تسمية لجنة حقوق الإنسان العربية، إلى جانب مناقشة تحديث الخطة العربية للتربية على حقوق الإنسان، والخطة العربية لتعزيز ثقافة حقوق الإنسان.

ومن المقرر أن تُرفع التوصيات الصادرة عن اللجنة العربية الدائمة لحقوق الإنسان في دورتها الاستثنائية إلى الدورة القادمة “155” لمجلس الجامعة على المستوى الوزاري يوم 3 مارس المقبل، للنظر في اعتمادها.