الخارجية: المملكة تتابع ببالغ القلق إزاء تطورات الأحداث في الصومال

صرحت وزارة الخارجية بأن حكومة المملكة العربية السعودية تتابع ببالغ القلق والاهتمام تطورات الأحداث في جمهورية الصومال الفيدرالية الشقيقة، التي أدت إلى وقوع قتلى وجرحى في العاصمة مقديشو.

وأكدت الوزارة أهمية التهدئة وعدم التصعيد، معبرة عن التطلع بأن يتوصل الأشقاء في الصومال لحل بالطرق السلمية عبر الحوار، بما يحفظ أمن الصومال واستقراره ووحدته، ويجنب شعبه الشقيق كل سوء ومكروه، معربة عن خالص العزاء والمواساة لذوي الضحايا ولجمهورية الصومال الفيدرالية الشقيقة، والتمنيات للجرحى بسرعة الشفاء.