باكستاني يلقى حتفه تحت عجلات قطار خلال تصوير مقطع فيديو

حاول شاب جمع المزيد من المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي، فوقف أمام قطار متحرك معتقدا أن بإمكانه تفاديه ليلقى مصرعه على الفور.
وقال مسؤولون في الشرطة وهيئة الإغاثة بضاحية روالبندي قرب إسلام آباد عاصمة باكستان، السبت، إن الشاب حمزة نافيد (18 عاما) قتل دهسا بقطار في باكستان، خلال تصويره مقطعا بكاميرا صديقه وهو يتمشى على سكك حديد، بهدف نشر التسجيل عبر تطبيق “تيك توك”.
وأوضح الناطق باسم هيئة الإغاثة المحلية رجا رفاقت الزمان لوكالة “فرانس برس”، أن نافيد “كان يمشي على سكة حديد حين كان صديق له يصوره”، مشيرا إلى أن “القطار الذي كان يتحرك صدمه لدى التقاطه التسجيل المصور”.
وهرعت فرق الإسعاف إلى المكان، غير أن الشاب كان قد توفي بالفعل.
وأشار الناطق باسم هيئة الإغاثة إلى أن أصدقاء الضحية أبلغوا المسعفين أنه كان يصور مقطع فيديو لنشره على “تيك توك”، وحساباته الأخرى على شبكات التواصل الاجتماعي.