هل تأخذ تقنية غوا شا الطبيعية مكان البوتوكس؟

مصطلح gua sha – غالبًا ما يعني “scraping” أو تقشير الجلد أو دعكه – هو جزء من الطب الصيني التقليدحيث يتم استخدام أداة لكشط جلد الناس من أجل تحفيز بقع جلدية صغيرة حمراء أو بنفسجية قطرها 1-2 ملم، من الشعيرات الدموية ، حيث يعتقد الممارسون أن غوا شا تخرج مادة جسدية غير صحية بسبب ركود الدم داخل مناطق العضلات المؤلمة أو المتعبة أو المتيبسة أو المصابةـ لتحفز تدفق الدم المؤكسج الجديد إلى المناطق ، وبالتالي يعزز إصلاح الخلايا الأيضية ويجددها مؤديا للشفاء والتعافي.

تشرح خبيرة الطب الصيني التقليدي Ping Zhang والمستقرة في نيويورك وأخصائي الوخز بالإبر الرائد في مجال تجديد شباب الوجه :”تستخدم تقنية Gua sha في الأصل عند الانهيار والفوري والمفاجئ بسب ضربة الشمس”، وتصف تشانغ الطريقة التقليدية التي يمكن بها أداء تقنية غوا شا بأي أداة كانت في متناول اليد – عظم حيوان أو قرن أو ملعقة شوربة أو عملة معدنية – وغالبًا ما كانت تستخدم منذ عهد أسرة يوان للعناية بالمزارعين الذين ينهاروا من إرهاق العمل تحت أشعة الشمس الحارقة.

وأصبح روتين الجمال المختار للأميرات الصينيات القدامى بعمل مساج للوجه بأدوات التجميل الصينية القديم، إما بملاعق الحساء أو مفاصل الأصابع أو بكرات الوجه الأنيقة والأدوات المسطحة المحززة المصنوعة من اليشم ، والكوارتز الوردي ، وغيرها من الأحجار المصقولة .

تقول سيسيلي برادن ، خبيرة التجميل الشاملة ومعلمة المنتجع الصحي في نيويورك والتي أمضت حياتها المهنية في استيراد علاجات التجميل والعافية التقليدية الشرقية وترجمتها للجمهور الغربي: “تم اكتشاف فوائد غوا شا للوجه عن طريق الصدفة”. فقد وجد أخصائيو الوخز بالإبر والذين كانوا يستخدمون نقاط ضغط الوجه لعلاج الأمراض في أجزاء أخرى من الجسم ، على طرق لتجديد شباب الوجه أيضًا، أن التجاعيد تتلاشى. ويعمل استخدام بروتوكول Gua Sha Facial Fusion الشهير ، بتركيز سحجات خارجية وصاعدة بحجر اليشم المسطح على شكل حرف S لتفعيل نظام التطهير الطبيعي والمساعدة في تصريف الغدد اللمفاوية ببطء يدويًا – حيث ممكن للسائل الراكد أن يسبب الانتفاخ والالتهاب وعلى التخلص من تشنج وتوتر الفك، وأيضا إشراق البشرة وتوهجها. وينصح الخبراء بممارسة هذه التقنية مرة في الأسبوع على الأقل.

وترى تشانغ أن الناس لا يحصلون من خلال تقنية غوا شا على علاج عميق للجلد فقط بل هناك فوائد لهذه التقنية الفعلية لتجديد الشباب . فكما كانت النساء الصينيات يرين دائمًا أن التمتع بالصحة هو أن تكون جميلًا وأنت العناية بالبشرة يمكن أن تكوت تغذية كاملة للروح أيضا.