“السعودية للكهرباء” تكرّم مجلس إدارتها بمناسبة انتهاء عضويتهم في دورة المجلس السادسه

كرّمت الشركة السعودية للكهرباء رئيس واعضاء مجلس الادارة على عضويتهم في دورة المجلس السادسه المنتهية في20/1/2021، وذلك تقديرا من ادارة الشركة لجهود ودعم ومساندة المجلس ولجانه لإدارة الشركة مما أدى إلى تحسين اداءالشركة وساهم في تحقيق العديد من الإنجازات والمشاريع وتجاوز التحديات التي واجهتها الشركة خلال الثلاث سنواتالماضية.
وقال معالي رئيس مجلس الإدارة الدكتور خالد بن صالح السلطان، بهذه المناسبة، حرصنا منذ اليوم الأول لتولينا المهمة علىالعمل مع الإدارة التنفيذية ومنسوبي الشركة يدًا بيد لكي نحقق آمال وتطلعات حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمانبن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -يحفظهما الله-، في تقديم خدمة كهربائيةتليق بما تشهده المملكة من نهضة تنموية واقتصادية وعمرانية وتطور رقمي يتواكب مع رؤية المملكة 2030م.
وأشار معالي الدكتور السلطان إلى أن الشركة بذلت العديد من الجهود ونفذت الكثير من المشاريع في مجالات التوليد والنقلوالتوزيع وخدمات المشتركين، خلال السنوات الثلاث الماضية، وعملت على أن تكون أعمالها كافة مواكبة للتطور التقني الذكيالذي يشهده العالم من حولنا.
وأضاف: “لقد سعينا بجهد لأن تكون الخدمة المقدمة من السعودية للكهرباء على أعلى مستوى، كما عملنا على تهيئة الأنظمةوالإجراءات وتطوير العمل الإداري والتنظيمي والمالي بها، والتي توّجت بصدور الأمر الملكي الكريم باعتماد الإصلاحاتالتنظيمية والهيكلية والمالية الشاملة لقطاع الكهرباء بدعم كبير ومساندة مباشرة من سمو وزير الطاقة الأمير عبدالعزيز بنسلمان بن عبدالعزيز حفظه الله”.
وأكد رئيس مجلس الإدارة أن هذه الإصلاحات تُعد واحدة من أبرز الأعمال التي واكبت فترة عمل المجلس الحالي، حيثعالجت التحديات الهيكلية والمالية والتجارية التي كانت تلقي بظلالها على الشركة. مما يعزز قدراتها على استيفاء مستحقاتهاوتعزيز استقرار تدفقاتها النقدية، وتمكينها من العمل بشكل كامل على أسس تجارية بدءًا من العام 2021م. ونتيجة لهذهالإصلاحات، تحسن التصنيف الائتماني للشركة لدى وكالات التصنيف الائتماني العالمية وهو ما يدعم سجلها الائتمانيوالمالي في الأسواق المالية ويجعلها قادرة على دعم المنظومة الكهربائية بمشاريع جديدة ومتطورة.
وشدد الدكتور السلطان على أن المجلس، وبدعم ومتابعة من سمو وزير الطاقة الأمير عبدالعزيز بن سلمان يحفظه الله، أولىعناية خاصة لمشروع العدادات الذكية مما ساهم في تسريع وتيرة تنفيذ المشروع، والذي سيكون بمثابة نقلة نوعية للتحولالرقمي في مجال الخدمة الكهربائية المقدمة لمشتركينا، حيث تم تنفيذه في زمن قياسي وبمعدلات تركيب غير مسبوقة بالرغممن الظروف الغير طبيعية والتحديات اللوجستية التي واكبت تنفيذ المشروع بسبب جائحة كورونا. كذلك ساهمت الشركة فيتوطين صناعة العدادات الذكية بالمملكة من خلال التركيز على أن تكون نسبة المكون المحلي للمشروع 35%.
وأبان معالي الدكتور السلطان أن مؤشرات الأداء لأنشطة الشركة شهدت العديد من الإنجازات، منها: تحسين مدة إيصالالخدمة الكهربائية للمنازل بنسبة 30% لتصبح 9 أيام، ودعم الموردين المحليين لتوريد احتياجات الشركة، والمساهمة في رفععدد المصانع الوطنية في مجال الصناعات الكهربائية إلى 620 مصنعًا، وارتفاع عدد المشتركين الذين وصلتهم الخدمة إلى10 ملايين مشترك، كما ارتفع عدد المدن والقرى والهجر التي وصلتها الخدمة الكهربائية إلى 13.3 ألف مدينة وقرية وهجرة،وأرتفعت نسبة توطين الوظائف بالشركة إلى 93%، يديرون الشبكة الكهربائية في كافة ربوع الوطن بكفاءة ومهنية عالية.
وبهذه المناسبة، تقدم سعادة الرئيس التنفيذي للشركة الأستاذ فهد بن حسين السديري نيابة عن إدارة الشركة ومنسوبيهابخالص الشكر والتقدير والعرفان لمعالي رئيس وسعادة اعضاء مجلس الإدارة واعضاء لجان المجلس في دورته السادسة علىما قاموا به من جهود كبيرة ودعم ومساندة وتمكين لادارة الشركة أدت بشكل جوهري الى تحسين أداء الشركة وتطوير اعمالهاوانجاز مشاريعها وساهمت بفاعلية في حل العديد من التحديات التشغيلية والمالية والتنظيمية التي واجهتها الشركة خلالالسنوات الماضية.