برنامج جودة الحياة.. (911) رقم موحد لجميع المكالمات الطارئة في الرياض

دُشن في عام 2020م مركز العمليات الأمنية الموحدة (911) في منطقة الرياض التابع للمركز الوطني للعمليات الأمنية، وذلك ضمن مبادرات برنامج جودة الحياة، وتحقيقاً لأهداف رؤية المملكة 2030، لتكون الرياض المنطقة الثانية التي يفتتح فيها المركز بعد منطقة مكة المكرمة، وفق خطة توسع ستشمل مناطق أخرى من المملكة بالتدريج.
ويختص المركز باستقبال جميع المكالمات الطارئة الخاصة بالجهات الأمنية، حيث يخدم (22) محافظة بالإضافة لمدينة الرياض وفق أحدث التقنيات الأمنية على مستوى العالم.
وصمم مبنى المركز وفق أعلى المعايير والمواصفات العالمية للأبنية الخضراء، لحفظ الطاقة، والمحافظة على البيئة، بمساحة 90 ألف متر مربع قرب مدينة الرياض، وطاقة تشغيلية تستوعب 450 مشغلاُ في وقت واحد، وبإمكانية لاستقبال 300 اتصال في الدقيقة الواحدة.
ويمثل مركز العمليات الأمنية الموحدة (911) نقطة اتصال موحدة للوصول لمختلف الأجهزة المعنية بالحالات الطارئة، وفق منظومة متطورة للتعامل مع مختلف الحالات الطارئة بكفاءة وسرعة عالية، ويعمل المركز كذلك على تنسيق العمليات المشتركة المختلفة في حالة الأزمات والكوارث والمناسبات وغيرها.
ويهدف المركز لتحقيق التكاملية بين الأجهزة الأمنية والقطاعات المعنية بالحالات الطارئة، وترشيد النفقات التشغيلية عن طريق تخفيض أعداد غرف العمليات والطوارئ والكادر المشغل لها في مختلف الأجهزة المعنية.
ويقدم المركز خدماته بلغات متعددة تتواءم مع مختلف احتياجات المستفيدين من المواطنين والمقيمين والزوار للمملكة وفق قدرات استيعابية تتواءم مع معدلات النمو السكانية. ويستخدم المركز أحدث التقنيات والأنظمة العالمية والتي من شأنها أن تقوم بتسهيل عملية ربط الجهات وكذلك توفير المعلومات المطلوبة لها بسرعة عالية تسهم في الحد من الحالات الطارئة المبلغ عنها.
ومن خلال رقم (911) تنهي وزارة الداخلية تعدد أرقام الخدمات الطارئة السابق، لتجمع كل خدمات الطوارئ التي يحتاجها الفرد تحت رقم واحد سهل الحفظ ويسهل التواصل في أي وقت وأي مكان.
وتهدف مبادرة برنامج جودة الحياة المختصة بمركز العمليات الأمنية الموحدة (911) وتنفذها وزارة الداخلية، إلى افتتاح مراكز أخرى في المملكة، وفق خطة توسع، هدفها الأساسي أن تشمل الخدمات جميع مناطق المملكة، بما يحقق أهداف رؤية المملكة 2030.