الأمير حسام بن سعود يشهد توقيع اتفاقية تعاون بين جامعة الباحة و”هدف”

شَهِد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة في الإمارة اليوم، توقيع اتفاقية تعاون بين جامعة الباحة وصندوق تنمية الموارد البشرية “هدف”.

وتهدف الاتفاقية التي وقعها رئيس الجامعة الدكتور عبدالله الحسين ومدير عام “هدف” تركي الجعويني، إلى دعم توظيف خريجي الجامعة والطلاب المتوقع تخرجهم من الجنسين، لزيادة قدرتهم التنافسية في سوق العمل ورفع نسبة التوظيف، ضمن مبادرة الصندوق في برنامج دعم مكاتب توظيف الخريجين بالجامعات.

وبموجب الاتفاقية يقدم الصندوق محفزاتٍ ودعمًا ماليًا وتدريبيًا لمكتب التوظيف في الجامعة ولمنسوبيه، عبر منصة “سبل” الإلكترونية لخِدْمات التثقيف والإرشاد المهني، والمنصة الوطنية للتدريب الإلكتروني “دروب”، وبرنامج “تمهير” للتدريب على رأس العمل، والبوابة الوطنية للعمل “طاقات” لخدمة طالبي العمل وأصحاب العمل، وبرنامجي الشهادات المهنية الاحترافية و”صيفي”، فيما ستقدم الجامعة خِدْمات التهيئة والتأهيل للخريجين تلبية لاحتياجات سوق العمل، ومساعدتهم في التخصصات التي تواجه تحديات الحصول على فرص العمل المناسبة في القطاع الخاص.

وكان صاحب السمو الملكي الأمير حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة استقبل في مكتبه اليوم، مدير صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف” تركي الجعويني، وعدداً من قيادات الصندوق.

وشدد الأمير حسام بن سعود خلال اللقاء، على أهمية تقديم أوجه الدعم كافة بهدف إلحاق أبناء وبنات المنطقة في برامج التدريب والتأهيل بما ينعكس إيجاباً على إتاحة فرص توظيفهم دعماً لخطط ومستهدفات التوطين المناطقي، ورفع مستوى الأداء والإنتاجية بين أوساط منشآت القطاع الخاص في المنطقة، تحقيقاً لتوجهات وتطلعات القيادة الحكيمة -أيدها الله -.

من جانبه، قدم مدير عام “هدف” عرضاً لسموه عن دور الصندوق خلال المرحلة المقبلة بما يتناسب مع متطلبات التطوير والتحسين، والبرامج والخدمات المقدمة للمنشآت والأفراد، والاستراتيجية الجديدة ومراحل ومبادرات تنفيذها وإحصاءات عن سوق العمل في المنطقة، مستعرضاً مرتكزات التوجه الجديد للصندوق من خلال تمكين القطاع الخاص من توفير فرص وظيفية مستدامة للكوادر الوطنية.