مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية يواصل أعماله في اليمن

واصل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أعماله في عدد من المحافظات اليمنية، فنفذ أمس حملته الطبية التطوعية الأولى للجراحات المتخصصة للأطفال اليمنيين في جراحة المسالك البولية وجراحة الأطفال في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت.

وقام الفريق الطبي للمركز في اليوم الرابع من الحملة بإجراء 15 عملية جراحية، منها 7 جراحات في المسالك البولية و 8 جراحات عامة، استفاد منها الأطفال من العائلات ذوي الدخل المحدود، كما راجع عيادة طب الأسرة الموازية لبرنامج الجراحات المتخصصة 31 فردا.

إلى جانب ذلك دشن المركز مشروع توفير الحقيبة المدرسية في 6 محافظات يمنية. وأشاد وزير الشؤون الاجتماعية والعمل الدكتور محمد الزعوري بدعم المملكة ممثلة بمركز الملك سلمان للإغاثة لمختلف القطاعات وفي مقدمتها قطاع التعليم، مؤكدا أهمية المشروع في مساعدة الطلاب من الفئات الأشد احتياجًا في ظل الأوضاع الصعبة التي تمر بها البلاد, عاداً المشروع بادرة أمل لآلاف الطلاب، ويسهم بشكل كبير في تعافي العملية التعليمية.

وأوضح منسق المشاريع بمكتب مركز الملك سلمان للإغاثة بمحافظة عدن عبدالله الطيار, أن المشروع يأتي امتدادا لتدخلات المركز الهادفة لمساعدة الشعب اليمني والوقوف إلى جانب اليمن في أحلك الظروف.

ويشمل المشروع توزيع 20,000 حقيبة متكاملة مع مستلزماتها في 6 محافظات بهدف تأمين التعليم للطلاب من الفئات الأشد احتياجا، والحد من مشكلة التسرب من التعليم، إلى جانب إيجاد فرص عمل لمعيلات الأسر من ذوي الدخل المحدود من خلال المشاركة في إنتاج الحقائب محلية الصنع.

وفي المجال الإغاثي وزع المركز أمس 40 طناً و232 كيلو غرامًا من السلال الغذائية للنازحين من محافظة صعدة إلى مديرية الوادي بمحافظة مأرب، استفاد منها 2,562 فردًا.