سيتي يواصل صحوته ويشدد الخناق على ثنائي الصدارة

واصل مانشستر سيتي صحوته وشدد الخناق على ثنائي الصدارة جاره يونايتد وليفربول حامل اللقب عندما تغلب على ضيفه برايتون 1-صفر الأربعاء في المرحلة الثامنة عشرة من الدوري الإنكليزي في كرة القدم.

وسجل فيل فودن هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 44.

وهو الفوز الرابع على التوالي لبطل الموسمين قبل الماضي فتابع عودته القوية في المباريات الاربع الاخيرة وتحديدا منذ تعادلين متتاليين مخيبين امام جاره مانشستر يونايتد ووست بروميتش البيون.

ورفع مانشستر سيتي رصيده الى 32 نقطة فانتزع المركز الثالث بفارق الاهداف من ليستر سيتي وايفرتون مع مباراة مؤجلة ضد الاخير سيمكنه الفوز بها من تقليص الفارق الى نقطة واحدة عن جاره مانشستر يونايتد المتصدر والتقدم بفارق نقطتين عن ليفربول حامل اللقب وصاحب المركز الثاني حاليا.

وكان مانشستر يونايتد انفرد بالصدارة بفوزه على مضيفه بيرنلي 1-صفر الثلاثاء في مباراة مؤجلة من المرحلة الاولى.

ولا تعكس نتيجة المباراة مجرياتها لان مانشستر سيتي كان الطرف الافضل طيلة دقائقها الـ90 وكان بإمكانه الفوز بنتيجة كبيرة بعدما صنع مهاجموه العديد من الفرص الحقيقية والسهلة للتسجيل تفننوا في إهدارها خصوصا البلجيكي كيفن دي بروين والجزائري رياض محرز والبرتغالي برناردو سيلفا، وتكفل حارس المرمى الاسباني روبير غارسيا بالتصدي للكثير منها، كما لعبت العارضة دورا كبيرا في عدم زيادة الغلة.

وخاض مانشستر سيتي المباراة في غياب هدافهم التاريخي الدولي الارجنتيني سيرخيو اغويرو بسبب خضوعه للحجر الصحي بسبب مخالطته احد المصابين بفيروس كورونا المستجد، وأبقى مدربه الاسباني جوسيب غوارديولا على الرباعي رحيم سترلينغ والاسباني فيران توريس وكايل ووكر والفرنسي بنجامان مندي على دكة البدلاء.

وانتظر رجال غوارديولا الدقيقة 44 لفك التكتل الدفاعي للضيوف وترجمة الضغط الكبير الذي مارسوه منذ انطلاقها، عندما مرر دي بروين كرة الى فودن عند حافة المنطقة فتلاعب بمدافعين وتوغل داخلها قبل ان يسدد كرة زاحفة خادعة بيمناه على يمين الحارس غارسيا.

وتابع مانشستر سيتي سيطرته في الشوط الثاني بحثا عن تسجيل الهدف الثاني وحسم النتيجة لكن دون جدوى امام استمرار تألق دفاع الضيوف وحارس مرماهم غارسيا، وكاد يدفع الثمن غاليا من الهجمات المرتدة التي كاد برايتون يدرك منها التعادل خصوصا انفراد الفرنسي نيل موباي الذي حاول رفع الكرة فوق الحارس البرازيلي ايدرسون بعدما انتبه لخروجه من عرينه لكن المدافع الاسباني اريك غارسيا تدخل في توقيت مناسب وقطع محاولته “78”.

وسنحت فرصة ذهبية لسترلينغ، بديل، لإراحة زملائه عندما حصل دي بروين على ركلة جزاء اثر عرقلته من قبل الحارس غارسيا، لكن الدولي الانكليزي سددها فوق العارضة “90+1”.