اعتزال لاعب الارتكاز الأسترالي أندرو بوغوت

أعلن لاعب الارتكاز الأسترالي أندرو بوغوت الذي احتفل السبت بعيد ميلاده السادس والثلاثين، اعتزاله كرة السلة بعد احترافه 15 عاما في الملاعب قادته إلى إحراز لقب الدوري الأميركي للمحترفين عام 2015 مع غولدن ستايت ووريرز.

وكشف اللاعب الأسترالي الذي التحق بالدوري الأميركي عام 2005 مع ميلووكي باكس بعد أن كان الخيار رقم واحد في الـ”درافت” المخصص لانتداب الأجانب ولاعبي الجامعات وحتى الثانويات الأميركية إلى “أن بي أيه”، أن تفشي فيروس كورونا المستجد الذي أدى إلى إيقاف موسم كرة السلة لأشهر عدة، منحه الوقت للتفكير بمستقبله في اللعبة.

وأفاد بوغوت أنه “لم يكن من السهل اتخاذ هذا القرار، لكني أعتقد أنه القرار الصحيح سأترك عالم كرة السلة فورا”، كاشفا أنه اضطر مؤخرا لإجراء عمليتين جراحيتين من أجل معالجة أوجاع مزمنة وتابع “العامان الأخيران كانا قاسيين علي: في بعض الأيام عند الصباح، كان العمل البسيط المتمثل بالنهوض من السرير أو الذهاب بمفردي إلى التمارين أو الذهاب إلى مباراة، بمثابة تحديات حقيقية”.

وأشار لاعب الارتكاز الذي يبلغ طوله 2,13 م، إلى أن هدفه الأساسي كان المشاركة مع منتخب بلاده في أولمبياد طوكيو 2020 الذي أرجئ حتى الصيف المقبل بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، لكن فضل الآن أن يعطي الأولية لصحته وأوضح “لا يمكنني المواصلة حتى 2021 إن كان على الصعيدين الجسدي أو الذهني نظرا لحالتي البدنية”.

ويأتي هذا الإعلان بعد ستة أشهر من قرار بوغوت بعدم التجديد مع فريق سيدني كينغز المشارك في دوري كرة السلة الأسترالي والذي وقع معه لعامين في 2018، بعد 13 عاما في الدوري الأميركي للمحترفين حيث دافع عن ألوان ميلووكي باكس “2005-2012” وغولدن ستايت ووريرز “2012-2016 و2019” ودالاس مافريكس “2016-2017” وكليفلاند كافالييرز “2017” ولوس أنجلوس ليكرز “2017-2018” وعلى صعيد المنتخب الوطني، خاض بوغوت الألعاب الأولمبية ثلاث مرات وشارك في كأس العالم مرتين.