رئيس برشلونة يتمسك بمنصبه رغم عاصفة الانتقادات

نفى رئيس نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم جوسيب ماريا بارتوميو، المستهدف بتصويت لسحب الثقة منه، الاثنين في مؤتمر صحافي تفكيره في الاستقالة من منصبه، معللا قراره بأنه “سيكون أسوأ وقت للتخلي عن برشلونة”.

وقال بارتوميو عقب اجتماع للجنة الإدارية للنادي الكاتالوني “لا توجد أسباب للاستقالة. هناك الكثير من المسؤوليات “على المحك”، وأعتقد أن هذه ستكون أسوأ لحظة للتخلي عن برشلونة إلى لجنة إدارة انتقالية” سيتعين عليها الرئاسة بالوكالة حتى الانتخابات الجديدة.

وأضاف “إنها لحظة مسؤولية عالية، إنها لحظة اتخاذ القرارات”، موضحا أن “لجنة الإدارة الانتقالية لا يمكنها اتخاذ القرارات التي نحن بصدد اتخاذها لإيجاد حلول للمشاكل الناجمة عن الوباء “كوفيد-19″ الذي أثر بشدة على حسابات برشلونة”.

ولا يزال الرئيس بارتوميو واللجنة الإدارية للنادي يواجهان خطر سحب الثقة بعد أن تمكن المعارضون “بينهم بعض المرشحين للانتخابات الرئاسية للنادي المقررة في 20 آذار/مارس 2021” من جمع أكثر من 16521 توقيعا ضروريا من الأعضاء “المشجعين-المساهمين” لتفعيل مسلسل العزل.