“من الداخل” يعرض أساليب بناء تثير المشاعر والعواطف

اختتمت مساء اليوم فعاليات المعرض الفني “#من_الداخل” الذي أطلقته #وزارة_الثقافة، في الفترة ما بين 8 و26 ديسمبر الجاري، وشارك فيه أكثر من 25 فناناً من المملكة العربية #السعودية ودول #مجلس_التعاون الخليجي ودول العالم.

وسلّطت أعمال الفنانين المشاركين في المعرض الضوء على العلاقة بين العمارة وسلوك الإنسان والطرق التي تنعكس بها التجارب البشرية والطبيعة المجتمعية على نسيج التطور الحضاري في المملكة، وذلك عبر مجموعة من الأعمال المتنوعة التي شملت اللوحات الفنية والأعمال التركيبية والتي سعى الفنانون من خلالها إلى استكشاف الطرق التي تؤثر بها الهندسة المعمارية وأساليب البناء وفنونه في إثارة المشاعر والعواطف.

وحظي معرض “من الداخل” بإقبال جماهيري كبير حيث زار المعرض خلال فترة انعقاده أعداد كبيرة من المهتمين بالفنون من المملكة ودول الخليج والعالم، ووجد قبولاً لدى فئات متنوعة من شرائح المجتمع، بأعماله المبتكرة التي ركزت على أنماط السلوك الإنساني المتعلقة بالمباني والقدرة على ملاحظة السلوكيات الإنسانية عبر العصور وما يتعلق بالعلاقات الاجتماعية في أنماط البناء.

وتهدف وزارة الثقافة من خلال معرض “من الداخل” إلى دعم ازدهار المشهد الثقافي والفني في المملكة العربية السعودية عبر إرساء منظومة تمكينية متكاملة وفتح المجال أمام الفنانين العالميين للمشاركة في إثراء المشهد الفني في المملكة، كما تسعى إلى دعم الفنانين المعاصرين السعوديين والموهوبين والأفراد والجهات ذات العلاقة في قطاعات الفنون، وكلّ من هو معنيّ بتنمية حسّ الموهبة والإبداع والابتكار لدى الشباب السعودي، لتحقيق التنمية المستدامة لهذا القطاع الحيوي والغنيّ.

وجسّد معرض “من الداخل” التطور الثقافي الذي تشهده المملكة، كما يعدّ جزءاً من الخطة الشاملة التي وضعتها وزارة الثقافة لتحويل محافظة الدرعية إلى منطقة للفنون المعاصرة تستضيف الأعمال الفنية من المملكة وحول العالم”.