بيع مسدس شون كونري في أول أفلام جيمس بوند بـ 256 ألف دولار

بيع المسدّس الشهير الذي حمله شون كونري في أوّل فيلم جيمس بوند عرض في السينما، في مزاد بسعر 256 ألف دولار.

وأفادت دار المزادات “جوليينز أوكشنز” في بيفرلي هيلز  بأن المشتري أميركي فضّل عدم الكشف عن هويّته.  وقد حمل شون كونري الذي توفّي في أكتوبر الماضي عن 90 عاماً هذا المسدّس من طراز “فالتر بي بي” في فيلم “دكتور نو” سنة 1962.

وفي هذا الفيلم الطويل، يتلقّى العميل البريطاني الأمر بالاستعاضة عن مسدّسه القديم من ماركة “بيريتا” بآخر من طراز “فالتر”. ويقال له في الفيلم إن “المخابرات الأميركية لا تستخدم سوى هذا الصنف”. وبقي هذا المسدّس بنسخاته المختلفة السلاح المفضّل للعميل 007 في الأفلام اللاحقة البالغ مجموعها 25.

وكان “فالتر بي بي” إحدى القطع الـ 500 البارزة في السينما الهوليوودية التي طرحتها “جوليينز أوكشنز” في مزاد خاص الخميس.  ومن بين هذه القطع، الخوذة التي اعتمرها توم كروز في “توب غان” التي بيعت في مقابل 108 آلاف دولار.

وأرجئ صدور الجزء المقبل من أفلام جيمس بوند بعنوان “نو تايم تو داي” بسبب جائحة كوفيد-19. والفيلم الذي يؤدّي فيه دانييل كريغ للمرّة الأخيرة دور العميل 007 مرتقب في أبريل 2021.  ويعتبر كثيرون أن شون كونري هو أفضل من أدى دور جيمس بوند على الشاشة. واضطلع كونري بهذا الدور ست مرّات، فضلا عن النسخة المكيّفة “نيفر ساي نيفر أغين”.