الإفراج عن 15 شخصا أوقفوا بتهمة التنمر ضد “شيكابالا”

أفرجت السلطات المصرية عن 15 شخصاً في محافظتي البحيرة والأقصر، كان تم توقيفهم الأحد بتهمة التنمر ضد اللاعب محمود عبد الرازق “شيكابالا”، قائد فريق كرة القدم بنادي الزمالك، حسبما قال مسؤول قضائي اليوم.

وقال المسؤول لوكالة فرانس برس “النيابة العامة في الاقصر تقرر إخلاء سبيل المتهمين الأربعة في واقعة التنمر باستخدام كلب اسود ضد لاعب الزمالك محمود عبد الرازق الملقب بـ”شيكابالا” بكفالة مالية قدرها 500 جنيه”.

وأضاف المسؤول أن “نيابة ايتاي البارود بمحافظة البحيرة “دلتا النيل” أخلت سبيل 11 شخصا، الثلاثاء، في واقعة التنمر  بضمان محل اقامتهم”.

وأفاد المسؤول أن هذا الافراج هو على ذمة التحقيق، ما يعني أن القضية لم تنته.

وكانت السلطات المصرية أوقفت، الأحد، 15 شخصاً بتهمة التنمر، عقب توجيه إهانات إلى “شيكابالا”، بحسب ما أعلنت وزارة الداخلية في بيان.

وكتب رئيس نادي الزمالك، آنذاك، على صفحته الرسمية على موقع فيسبوك “تقدم النادي ببلاغ للنائب العام مدعوماً بعدد من الفيديوهات المسيئة ضد اللاعب للمطالبة بمعاقبة أصحاب الوقائع المختلفة بعد مباراة القمة الأخير”.

وأضاف أن هذه الوقائع “قامت بالتقليل من شيكابالا في تصرفات مشينة يرفضها المجتمع والأديان والتنمر والعنصرية ضده بشكل غير مقبول”.