مواجهة نيوكاسل وأستون فيلا مهددة جراء تفشي كورونا

باتت إقامة المباراة المقررة بين نيوكاسل وأستون فيلا الجمعة ضمن الجولة الحادية عشرة في الدوري الإنجليزي الممتاز مهددة، جراء تفشي فيروس كورونا المستجد في صفوف الأول، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام بريطانية الثلاثاء وألغى مدرب نيوكاسل ستيف بروس الأحد حصة تدريبية للفريق بعد ثبوت إصابة أربعة لاعبين وأحد الموظفين في النادي بكورونا.

وبحسب صحيفة “غارديان” قرر النادي إغلاق مركزه التدريبي تماماً، ولا يتوقع إعادة فتحه قبل الأربعاء على أحسن تقدير من جهتها، ذكرت صحيفة “ديلي تلغراف” أيضاً أنه تم اكتشاف حالات إيجابية أخرى من الفحوصات التي وصلت نتائجها الاثنين وأشارت إلى أنه في حال استئناف التدريبات الأربعاء، فإن اللاعبين سيأتون ويغادرون مباشرة، دون الدخول إلى المباني.

وعزل الفريق والموظفون في منازلهم، لكن الوضع أصبح صعباً لنيوكاسل المحروم أصلاً من خمسة لاعبين بسبب الإصابة خلال المباراة التي فاز فيها على كريستال بالاس 2-0 الجمعة ومنذ استئناف الدوري الإنجليزي الممتاز لم يتم تأجيل أو إلغاء أي مباراة بسبب كورونا.

ووضعت السلطات قواعد صارمة تنص على أن تقام المباريات طالما أن الفريقين المتنافسين يستطيعان تقديم ما لا يقل عن 11 لاعباً وثلاثة بدلاء في اللوائح وقد يكون تأجيل المباراة قاسياً في روزنامة مزدحمة أصلاً، يشكو منها العديد من المدربين جراء الإصابات المتتالية بفعل الإجهاد الجسدي.

ونيوكاسل جزء من منطقة “المستوى الثالث”، إلى جانب مانشستر”، أي الأعلى خطورة لانتشار كورونا، بحسب تصنيف السلطات للمناطق حيث ستكون الإجراءات الأكثر تشدداً بدءاً من الأربعاء.