المجلس الصحي السعودي ينظم الملتقى الافتراضي للسكري

مبنى المجلس
الرياض – أحمد القرني

ينظم المجلس الصحي السعودي ممثلاً بالمركز الوطني للسكري “الملتقى الافتراضي للسكري 2020م” ، خلال الفترة من 4 – 26 ديسمبر 2020م، على مدار أربعة أسابيع بواقع يومين من كل أسبوع، بمشاركة نخبة من الخبراء والمتحدثين المحليين والمتخصصين في مجال السكري من مختلف القطاعات الصحية في المملكة، وذلك لتعزيز الخبرات المحلية المتعلقة بداء السكري، وتعزيز الوعي والمعرفة و المفاهيم للعاملين في مجال الرعاية الصحية لداء السكري، وكذلك تطوير الخدمات المساندة المقدمة لمرضى السكري “التثقيف والتغذية وخدمات القدم السكرية والصيدلة السريرية  لداء السكري”، بالإضافة إلى عرض ونشر الاستراتيجية الوطنية للسكري و المعايير القياسية لتقديم الرعاية بالطريقة المثلى لمصابي داء السكري.

وسيناقش المؤتمر الذي يُعقد افتراضياً العديد من المحاور المهمة المتعلقة بالسكري منها؛ الأدلة الإرشادية السريرية الوطنية للسكري والجديد في داء السكري النوع الثاني “خلال الأسبوع الأول”، وكذلك والإستراتيجية السعودية للكشف المبكر عن داء السكري، والجديد في التحكم بداء السكري النوع الأول “خلال الأسبوع الثاني”، وسيتناول الملتقى “خلال الأسبوع الثالث” مناقشة المعايير القياسية السعودية والجودة لمراكز السكري، بالإضافة إلى تسليط الضوء على التكنولوجيا وداء السكري “”خلال الأسبوع الرابع”.

كما ستكون هناك أربع ورش عمل خلال الملتقى تختص بالتثقيف الصحي لداء السكري والتغذية السريرية لداء السكري، والقدم السكرية والصيدلة السريرية في داء السكري، واعتمدت الهيئة السعودية للتخصصات الصحية له 30 ساعة تعليم طبي للممارسين الصحيين، ويمكن التسجيل بالملتقى من خلال الرابط التالي: https://conferences.shc.gov.sa

يُشار إلى أن داء السكري من أكثر الأمراض المزمنة انتشاراً في المملكة، حيث تشير الدراسات إلى أن عدد المصابين به يصل إلى مليوني مصاب، وبلغ عدد الذين لديهم مرحلة ما قبل السكر والذين لا يعرفون أن لديهم إصابة بالسكري العدد نفسه، كما تشير الدراسات إلى أن هناك ارتفاعاً في نسبة الإصابة بالسكري بما يعادل واحداً في المائة سنوياً، مما سيؤدي إلى ارتفاع أعداد المصابين بهذا الداء في السنوات القليلة القادمة، بالإضافة إلى أن المملكة تحتل المراتب الأولى من حيث عدد الإصابة بالنوع الأول من السكري لدى الأطفال واليافعين تحت سن 20 عاماً.