سريلانكا تتخذ تدابير وقائية لمنع الفيلة من تناول البلاستيك

أعلنت حكومة سريلانكا الاثنين أنها بدأت إقامة عوائق كهربائية لحماية الفيلة من مخاطر تناول البلاستيك من مكبات النفايات بما في ذلك خطر الموت ويشكل تناول البلاستيك سببا رئيسيا لنفوق الفيلة في سريلانكا، إذ أظهرت عمليات تشريح وجود كميات كبيرة من مخلفات البلاستيك في أحشاء هذه الحيوانات بعد تفتيشها عن الطعام في مكبات النفايات.

وأشارت هيئة حفظ الحيوانات البرية إلى أن عدد مكبات النفايات تراجع من 54 إلى 15 منذ 2017، غير أن المشكلة لا تزال قائمة في تسعة مواقع وقالت الهيئة “بدأنا العمل في مكبين للنفايات في مقاطعة أماربارا، ونأمل الانتهاء من ذلك في مطلع العام المقبل” وستقيم السلطات حواجز مائلة بعمق مترين تقريبا لحماية الفيلة.

ولم تعد سريلانكا تضم سوى حوالى سبعة آلاف فيل، وفق آخر إحصاء لها، في مقابل 12 ألفا في مطلع القرن الفائت ويجري القضاء على هذه الفيلة أو تسميمها على يد مزارعين يحاولون إبعادها من أراضيهم، إلا أن عددا كبيرا منها يقضي أيضا بفعل تناول نفايات من البلاستيك.

وأعلنت سريلانكا في أغسطس عن الإعداد لقانون يمنع استيراد أكثرية المنتجات البلاستيكية التي تنتهي في مكبات النفايات واعتبارا من يناير، ستُحظر المنتجات البلاستيكية المعدة للاستخدام مرة واحدة كذلك تمنع سريلانكا منذ 2017 تصنيع أو استيراد البلاستيك غير القابل للتحلل العضوي والمعد لتوضيب الأطعمة أو لصنع الأكياس البلاستيكية.