بيع دار النشر (سيمون أند شوستر) مقابل 2,18 مليار دولار

أعلنت المجموعة الاعلامية الأميركية “فياكوم سي بي اس” انها ستبيع دار النشر التي تملكها “سيمون أند شوستر” الى دار “بنغوين راندوم هاوس” المنافسة مقابل 2,18 مليار دولار، ما يمهد الطريق لتشكّل عملاقا في عالم النشر.

وتتعامل “سيمون أند شوستر” مع أسماء كبيرة في عالم الكتابة مثل ستيفن كينغ ودوريس كيرنز غودوين، في حين أن كتب باراك وميشيل اوباما وجون غريشام نشرتها “بنغوين راندوم هاوس” التابعة لشركة بيرتلسمان الألمانية.

وقالت “فياكوم سي بي اس” في بيان “هذه الصفقة نتاج مزاد تنافسي للغاية جذب اهتمام مهتمين بالشراء من حول العام، ما يعكس مكانة سيمون أند شوستر كاحدى العلامات التجارية الأكثر شهرة في عالم النشر في العالم”.

ومجموعة “فياكوم سي بي اس” التي تملك سلسلة من الشبكات التلفزيونية مثل “سي بي اس” و”ام تي في” و”كوميدي سنترال” و”نكلوديون” و”شوتايم” اضافة الى شركتي باراماونت وميراماكس السينمائيتين، لم تعد تنظر الى وحدة النشر ضمن تكتلها باعتبارها أولولية وأعربت منذ أشهر عن رغبتها ببيعها.

وكشفت “فياكوم سي بي اس” انها ستستخدم العائدات للاستثمار في أولويات استراتيجية أخرى لتحقيق النمو، من بينها البث التدفقي ودفع أرباح أسهمها لخفض ديونها.

ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من الصفقة عام 2021، لكنها لا تزال تحتاج الى موافقة هيئة مكافحة الاحتكار الأميركية.

وفي حال اتمامها سوف تستمر “سيمون أند شوستر” بالعمل باستقلالية لكن تحت مظلة “بنغوين راندوم هاوس”، وسيحافظ رئيسها التنفيذي جوناثان كارب على موقعه.