ثنائية رونالدو ترتقي بيوفنتوس الى وصافة مؤقتة

سجّل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ثنائية فوز فريقه يوفنتوس بنتيجة 2-صفر على ضيفه كالياري ضمن المرحلة الثامنة من الدوري الايطالي لكرة القدم السبت ليرتقي الى مركز الوصافة مؤقتًا.

ورفع بطل ايطاليا في المواسم التسعة الماضية رصيده الى 16 نقطة متخلفًا بفارق نقطة عن ميلان المتصدر الذي يحل على نابولي الرابع “14 نقطة” الاحد، ومتقدمًا بنقطة عن ساسوولو الثالث واثنتين عن روما الخامس.

وعاد فريق “السيدة العجوز” الى سكة الانتصارات بعد تعادله مع لاتسيو 1-1 في المرحلة السابقة قبل النافذة الدولية بهدف قاتل لفريق العاصمة “90+5”.

ورغم أنه أحد ثلاثة فرق لم تخسر حتى الان الى جانب ميلان وساسوولو، لكن يوفنتوس فاز في اربع مباريات ومثلها تعادلات في الدوري حتى الان هذا الموسم.

وقال المدرب أندريا بيرلو بعد الفوز “كانت مباراة جيدة جدًا ويمكن أن تساهم في تقدمنا.

بعد النافذة الدولية، لا يكون الامر سهلا أبدًا ولكن دخلنا الى المباراة بروح عالية”.

ومع استمرار غياب قطبي الدفاع المخضرمين ليوناردو بونوتشي وجورجيو كييليني، عاد الى صفوف السيدة العجوز المدافع الهولندي ماتيس دي ليخت الى التشكيلة الاساسية بعد غياب منذ آب/اغسطس الماضي اثر خضوعه لعملية جراحية في الكتف.

 

وشهدت مباريات هذه المرحلة وضع اللاعبين والحكام علامة حمراء على وجوههم دعمًا لحملة التوعية ضد العنف المنزلي.

ورفع رونالدو رصيده الى ثمانية اهداف في “سيري أ” هذا الموسم في خمس مباريات خاضها.

وفرض يوفنتوس سيطرة مطلقة على مجريات اللقاء حيث تصدى الحارس أليسيو كرانيو لتسديدة قوية من فيديريكو برنارديسكي “37”.

وسجل رونالدو الهدف الاول عندما وصلته الكرة من الاسباني ألفارو موراتا المعار من اتلتيكو مدريد داخل المنطقة، فراوغ لاعبيَن وسددها جميلة على يسار الحارس “38”.

وضاعف الدولي البرتغالي النتيجة عندما وصلت الكرة الى التركي مريح ديميرال من كنية، مررها برأسه الى لاعب ريال مدريد الاسباني السابق المتواجد امام المرمى فغمزها على الطائر منخفضة في الشباك “42”.

وواصل يوفنتوس الذي يستضيف فرنسفاروش المجري الثلاثاء في الجولة الرابعة من دوري ابطال اوروبا، تألقه في الشوط الثاني وأتيحت له فرص عدة لتعزيز تقدمه أولا عبر برناردسكي الذي وصلته كرة رائعة من رونالدو بكعب القدم، تصدى لها الحارس “56”.

ومرر الدولي الايطالي كرة رائعة الى موراتا داخل المنطقة سددها الاخير بجانب المرمى “66”.