عقوبات أمريكية على كيانات ومؤسسات إيرانية داعمة للحرس الثوري

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية فرض عقوبات على عددٍ من الكيانات الحكومية الإيرانية، والشركات العاملة في قطاع الطاقة الإيراني، التي قدّمت الدعم المالي للحرس الثوري الإيراني، إضافة إلى فرض عقوبات على العديد من الأفراد والكيانات والسفن ذات الصلة.
وأوضح وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، في بيان صادر اليوم، أن العقوبات المفروضة تشمل وزارة البترول ووزير البترول في إيران، وشركة النفط الوطنية الإيرانية، وشركة الناقلات الوطنية الإيرانية، و 21 شخصًا وكيانًا وسفنًا أخرى تتعلق بتقديم الدعم أو الخدمات للحرس الثوري الإيراني – فيلق القدس.
وقال بومبيو: إن النظام الإيراني بدلاً من استخدام ثروته من الموارد الطبيعية لتحسين الظروف المعيشية للشعب الإيراني، يفضّل رهن نفطه لتمويل فيلق القدس التابع للحرس الثوري ودعم وكلائه الإرهابيين، وهم يزرعون الفوضى والدمار حول الشرق الأوسط، مؤكداً أن الولايات المتحدة لن تسمح بحدوث ذلك.
وأضاف وزير الخارجية الأمريكي أن هذه التصنيفات تعد خطوة مهمة في حملة الضغط الأقصى للحد من قدرة النظام الإيراني على تهديد جيرانه وزعزعة استقرار الشرق الأوسط، مشيراً إلى أن هذه العقوبات ستؤدي إلى تقييد نطاق الأنشطة المسموح بها مع الأفراد والكيانات المحددين، مما يحد بشكل أكبر من وصول النظام الإيراني إلى الأموال التي يستخدمها لإثراء نفسه ودعم الإرهاب في جميع أنحاء العالم.
وأكد أنه يجب أن يعرف المشترون القلائل المتبقون للنفط الخام الإيراني، أنهم يساعدون في تمويل نشاط إيران الخبيث في جميع أنحاء الشرق الأوسط ، بما في ذلك دعمها للإرهاب.