الاتحاد الأوروبي يتطلع إلى مزيد من التعاون مع التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب

استقبل الأمين العام لمركز التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب المكلف اللواء الطيار الركن محمد المغيدي، رئيس مندوبية الاتحاد الأوربي لدى المملكة السفير باتريك سيمونيه، والوفد المرافق له.

واستمع السفير باتريك إلى إيجاز عن التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب وأهم أهدافه وانجازاته والمبادرات التي يقوم عليها في مجالات محاربة الإرهاب.

وأوضح اللواء المغيدي أن التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب يمثل منظومة متكاملة من المبادرات الفكرية والإعلامية ومحاربة تمويل الإرهاب إضافةً إلى الشأن العسكري والتي تسعى جميعها إلى تعزيز التعاون والتنسيق بين الدول الأعضاء، مرتكزة على قيم الشرعية والاستقلالية والتنسيق والمشاركة والسعي إلى ضمان جعل جميع أعمال وجهود دول التحالف في محاربة الإرهاب متوافقة مع الأنظمة والأعراف والقوانين الدولية.

من جانبه، أشار السفير باتريك إلى تطلع الاتحاد الأوروبي لمزيد من التعاون المشترك مع التحالف الإسلامي في المجالات ذات العلاقة.

مما يُذكر، أن التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب يضم إحدى وأربعين دولةً عضوًا، تعمل معًا لتنسيق وتكثيف جهودها في الحرب الدَّولية على التطرف العنيف والإرهاب والانضمام إلى الجهود الدَّولية الأخرى الرامية إلى حفظ الأمن والسِّلم الدَّوليين.