مقتل قيادي مهم بتنظيم القاعدة في أفغانستان

أعلنت الاستخبارات الأفغانية أمس السبت، أن القوات الأفغانية الخاصة قتلت قيادياً مهماً في تنظيم القاعدة كان مطلوباً للولايات المتحدة.

وأوضحت مديرية الأمن الوطني في تغريدة على “تويتر” مقتل أبو محسن المصري، وهو مصري يعتبر الرجل الثاني في تنظيم القاعدة في شبه القارة الهندية، في ولاية غزنة وسط أفغانستان، ولم تكشف مديرية الأمن الوطني مزيداً من التفاصيل حول العملية ولم تشر إلى تاريخها.

واسم المصري مدرج على لائحة مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي لأهم الإرهابيين المطلوبين، وأصدرت الولايات المتحدة مذكرة توقيف باسمه في ديسمبر 2018 بعد اتهامه بتقديم الدعم والموارد لمنظمة إرهابية أجنبية والتآمر لقتل مواطنين أميركيين، حسب مكتب التحقيقات الفدرالي.

وجاءت العملية ضد المصري بينما تجري محادثات سلام بين الحكومة الأفغانية وطالبان، بعد اتفاق تم التوصل إليه في فبراير الماضي بين طالبان والولايات المتحدة تعهدت فيه الحركة الأفغانية المسلحة بعدم السماح لمتطرفين أجانب بالوجود على الأراضي الأفغانية.