المياه الوطنية: خدمنا أكثر من 5,8 ملايين مستفيد جديد ونفذنا 789 مشروعاً خلال أربع سنوات بتكلفة تجاوزت 25 مليار ريال

مسيرة تحوُّل رقمية لتعزيز كفاءة خدماتها ورضا عملاءها

كشفت شركة المياه الوطنية أنها نجحت في خدمة أكثر من 5.8 ملايين مستفيد جديد بخدمات المياه والصرف الصحي منذ 2016 وحتى أغسطس 2020م، ويأتي ذلك بعد تنفيذها وتشغيلها 789 مشروعًا بمختلف مناطق المملكة بتكلفة تجاوزت 25 مليار ريال، كما قلصت المشاريع المتعثرة لنفس الفترة، مبينةً أن عدد المشاريع المتعثرة حاليًا 55 مشروعًا في جميع مناطق المملكة مقارنةً بـ 656 مشروعًا في العام 2016.
وقالت الشركة: “بدأنا بخطوات متسارعة نحو التحول الرقمي منذ مطلع 2016، فبدلاً من 2 مليون عداد ميكانيكي أصبح هناك 2 مليون عداد ذكي”، وأوضحت أنه منذ عام 2016 كان قطاع توزيع المياه الذي تشرف عليه يدار بـ 7 أنظمة للفوترة، إلا أنها استطاعت في عام 2020 توحيد هذه الأنظمة لنظام واحد في جميع مناطق المملكة يعمل بنفس الكفاءة والجودة، مشيرةً إلى أنه في عام 2016 كان لدى الشركة 10 مراكز لخدمات العملاء تعمل بنظام موحد، وأضحى لديها خلال العام الجاري نظام موحد يطبق في 131 فرعًا بنظام موحد للعملاء.
مؤكدة أنها سعت لتطوير تقديم الخدمة ورقمنتها وأصبح لديها فرع إلكتروني موحد على مستوى المملكة يقدم جميع الخدمات بكفاءة عالية مقارنةً بالعام 2016 حيث كان التفاوت وعدم الشمولية للخدمات الإلكترونية بمختلف المناطق، مضيفة أنها وحدة منصة التواصل مع العملاء من خلال مركز اتصال موحد يستقبل طلبات العملاء على مدار 24 ساعة وطوال أيام الأسبوع على مستوى المملكة، مقارنةً بــ 15 مركز اتصال في عام 2016.
ومضت رحلت التحول الإلكتروني التي تنفذها شركة المياه الوطنية لتشمل إنجازاتها إيقاف 21 حسابًا في وسائل التواصل الاجتماعي كانت في عام 2016، وتوحيدها في حساب واحد يخدم جميع مناطق المملكة، وذلك بهدف ضبط جودة الخدمات التي تقدمها للعملاء، مبينةً أنه بعد توحيدها للأنظمة ومنصة الخدمات الالكترونية وقنوات التواصل بلغت نسبة العملاء الذين استفادوا من خدمات الشركة الإلكترونية 83% خلال عام 2020م، مؤكدةً انها تسعى باستمرار في تطبيق العديد من الحلول التي أسهمت في دخول بعض المشاريع حيز الخدمة، مبينةً أنها قامت بتحسين كفاءة العميات التشغيلية وتعظيم الفائدة من المصادر المائية والتي أدت إلى ارتفاع معدلات توزيع كميات المياه اليومية في مختلف مناطق المملكة إلى 10,2 ملايين مكعب يوميًا مقارنة بـ 8,7 ملايين متر مكعب يوميًا في العام 2016م، وزيادة معدل ساعات ضخ المياه بمختلف مناطق المملكة من 10.5 ساعة يوميًا في العام 2016 إلى أكثر من 19,3 ساعة ضخ يوميًا في وقتنا الحالي، وإغلاق (120) محطة تعبئة مياه (أشياب) في مختلف مناطق المملكة، والاستفادة من مياهها بتوزيعها عبر الشبكات للعملاء.
وفيما يخص الجانب البيئي، أوضحت الشركة أنها قامت بزيادة كميات مياه الصرف الصحي المعالجة إلى أكثر من 5,1 ملايين متر مكعب يوميًا مقارنة بـ 4,1 في العام 2016م، مع رفع نسبة المعالجة الثلاثية لمياه الصرف الصحي في المحطات بنسبة 14% لتصل إلى 78% مقارنة 64% في العام 2016م، وأغلاق 75 مرمى لمياه الصرف الصحي الخام بمختلف المناطق.
وفي مجال الخزن الاستراتيجي سعت الشركة إلى استحداث حلول مستدامة باستخدام تقنياتها وإمكاناتها في البنى التحتية لتحقيق الأمن المائي ومواكبة الطلب المتزايد على المياه، بزيادة سعة الخزن الاستراتيجي للمياه في المملكة لتصل إلى 18,7 مليون متر مكعب مقارنة بـ 11,5 مليون متر مكعب في عام 2016 م. كما استطاعت خلال المدة من عام 2016 إلى 2020م مــد وتنفيذ أكثر من 9,868 كيلو مترً طوليًا من شبكات المياه 5,648 كيلو مترًا طوليًا من شبكات الصرف الصحي خلال نفس المدة، فضلًا عن زيادة تغطية خدمات المياه بنسبة زيادة بلغت 5,3% من المساحة المأهولة بالسكان في مناطق المملكة المختلفة منذ عام 2016 وحتى عام 2020، كما رفعت تغطية خدمات الصرف الصحي في مناطق المملكة بنسبة زيادة بلغت 5,5% في نفس المدة.
وبينّت الشركة أنها ماضية في تحقيق أهدافها الاستراتيجية ورفع كفاءة الخدمات المقدمة لعملائها في مختلف مناطق المملكة وفقاً لمستهدفات رؤية المملكة 2030م، ومبادرات برنامج التحول الوطني، وفق مسارات تنفيذية ومؤشرات أداء قياسية لتحقيق الاستدامة المائية والبيئية وكفاء الأداء المؤسسي والتشغيلي لشركة المياه الوطنية.