اكتشاف نقش جيوغليف في صحراء البيرو يمثّل هرّاً

اكتُشِف أخيراً في صحراء نازكا في البيرو نقش جيوغليف جديد يعود إلى 2000 سنة ويمثّل هراً عملاقاً، وهو اكتشاف يعيد تسليط الضوء على لغز الموقع الصحراوي الذ يضم نقوشاً مماثلة.

ويبلغ طول هذا النقش نحو 37 متراً وهو لهرّ ذي أذنين مروّستين، وقد أمكن اكتشافه بفضل طائرات مسيّرة حلّقت فوق الصحراء.

وأوضحت وزارة الثقافة البيروفية أن “الرسم كان بالكاد ظاهراً، وكان على وشك الاختفاء بفعل موقعه على منحدر حاد، وبفعل عوامل التآكل الطبيعي”.

وتولى فريق من علماء الآثار تنظيف النقش وإعادة رسم خطوطه العريضة. تجدر الإشارة إلى أن نقوش جيوغليف في صحراء نازكا مصنفة ضمن التراث العالمي للإنسانية، علماً أنها اكتُشِفَت قبل نحو قرن في جنوب البيرو، وهي عبارة عن رسوم هندسية تمثّل نحو 70 حيواناً ونبتة من غير الممكن رؤيتها إلا من الجو، وهو ما يشكّل منذ سنوات واحداً من الألغاز التي تحيّر العالم.

 

وقد أمكن تحديد الحقبة التي يعود إليها نقش الهرّ من خلال خصائصه الأسلوبية، وهي حقبة حضارة باراكاس القديمة السابقة لحضارة الإنكا “قرابة العام 800 قبل الميلاد”.

ومن المتوقع أن تعيد البيرو فتح موقع نقوش نازكا الجيوغليفية، وهو أحد مواقعها السياحية، بعد إقفالها سبعة أشهر بسبب جائحة كوفيد-19.

وتقع هذه النقوش على امتداد 750 كيلومتراً مربعاً في الصحراء، على مسافة نحو 350 كيلومتراً إلى الجنوب من العاصمة ليما.