الشركة الأم لبريتش ايرويز تخسر 1,3 مليار يورو في الربع الثالث

أعلنت مجموعة “آي إيه جي”، المالكة لشركتي بريتش أيرويز البريطانية وإيبيريا الإسبانية للطيران، الخميس عن تسجيل خسارة قدرها 1,3 مليار يورو “1,52 مليار دولار” في الربع الثالث للعام المالي الحالي بسبب تداعيات جائحة كوفيد-19.

وكانت مجموعة “آي إيه جي” حققت في الفترة نفسها من العام الماضي أرباحا قدرها 1,4 مليار يورو، على ما جاء في بيانها.

وتكشف المجموعة الأسبوع المقبل عن عوائدها الكاملة الأسبوع المقبل. وأضافت أن الإيرادات تراجعت بنسبة 83 بالمئة إلى 1,2 مليار يورو في الفترة المشمولة بالتقرير.

وقالت “آي إيه جي” إنها تتوقع ألا يزيد عدد ركابها في الربع الأخير من العام الحالي عن 30 بالمئة مقارنة بالعام السابق.

وأوضحت المجموعة “نتيجة لذلك، لا تتوقع المجموعة تحقيق التوازن على صعيد التدفقات النقدية من الأنشطة التشغيلية خلال” الأشهر الثلاثة الأخيرة من هذا العام.

وقالت إنّ الحجوزات لم تنتعش كما كان متوقعًا بسبب “الإجراءات الإضافية التي اتخذتها الكثير من الحكومات الأوروبية ردًا على الموجة الثانية من إصابات كوفيد-19”.

وأشارت في هذا الإطار إلى زيادة في عمليات الإغلاق المحلية وتوسيع متطلبات الحجر الصحي للمسافرين والنقص في اختبارات كوفيد-19 قبل المغادرة.

بدوره، حضّ الرئيس التنفيذي الجديد لبريتش أيرويز شون دويل الحكومة البريطانية الاثنين على إنهاء الحجر الصحي المفروض على الركاب الآتين من الخارج.

والأسبوع الماضي، أعلنت شركة الطيران البريطانية العملاقة، التي ألغت آلاف الوظائف، عن مغادرة سلفه أليكس كروز منصبه فجأة.

وكان دويل يشغل منصب المدير التنفيذي لشركة طيران إير لينغس المملوكة أيضا لمجموعة “آي إيه جي”.