9

الهلال يبحث عن فوز ثان والنصر عن المصالحة

يقصّ الهلال حامل اللقب شريط مباراتيه مع أبها الخميس في المرحلة الثانية من الدوري السعودي لكرة القدم، قبل مواجهته مجددا الثلاثاء المقبل في نصف نهائي كأس الملك، فيما يتواجه الجاران اللدودان الأهلي والوحدة.

وعلى ملعب مدينة الأمير سلطان بن عبدالعزيز الرياضية بالمحالة، يبحث الهلال عن تحقيق فوزه الثاني تواليا بعد الأول على الوافد الجديد العين بهدف نظيف، على الرغم أنه دخل المباراة وسط غياب عدد كبير من أساسيه بسبب الإصابة وعدم الجاهزية الفنية بعدما أصيب معظم لاعبيه بفيروس كورونا المستجد.

وستشهد تشكيلته مشاركة البيروفي أندري كاريو والفرنسي بافيتيمبي غوميس والكوري جانغ هيون-سو وسالم الدوسري وسلمان الفرج، فيما خسر أبها مباراته الافتتاحية أمام الشباب بهدف، لكن الخسارة لا تلغي المستوى الجيد الذي ظهر به في ظل الفرص العديدة التي تهيأت له على مدار الشوطين.

وسيدخل زعيم الجنوب المباراة بصفوف مكتملة، بعد التعاقد مع المهاجم السويدي كارلوس ستراندبيرغ آتيا من الحزم، إلى جانب عودة التونسي سعد بقير والجزائري مهدي تاهرات اللذين غابا عن المباراة الماضية.

– النصر لمصالحة جماهيره –

ويسعى النصر لمصالحة جماهيره بعد سقوطه غير المتوقع أمام الفتح عندما يلاقي التعاون على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية ببريدة.

وفاجأ النصر عشاقه بمستوى قاده إلى الخسارة أمام الفتح وهي الأولى يتلقاها في مبارياته الافتتاحية بدوري المحترفين، ما فجّر براكين الغضب في المدرج الأصفر الذي طالب بإقالة المدرب البرتغالي روي فيتوريا وحمّله المسؤولية كاملة بسبب الأخطاء الفنية المتكررة.

ورفض فيتوريا الذي يفتقد لأكثر من عنصر بداعي الإصابة، الحديث عن التفاصيل الفنية الخاصة بلقاء الفتح “ليس لدينا وقت، والجمهور يرى كل شيء جميلاً عند الفوز وتبدأ كل المشاكل عند الخسارة”.

وأضاف “خسرنا أمام الفتح 1-2 فقط وانتهى الأمر، إنها المباراة الأولى في الموسم وعلينا استخلاص الدروس منها .. جميعنا مطالبون بعدم التوقف عند مباراة الفتح، وأمامنا 29 مباراة، وعلينا التركيز عليها”.

وعن الصفقات الجديدة ورحيل عدد من اللاعبين، أضاف “نحتاج للوقت بالطبع، علي الحسن شارك اليوم بعدما تدرب معنا 3 أيام فقط، نحن نتحسن ونتطور على هذا الصعيد لكن كرة القدم ليست (بلاي ستايشن)، نحن نريد الوقت لخلق هذا الانسجام والتطور والتحسن”.

وارتفعت موجة الغضب عند الجماهير النصراوية بعد الإصابات العضلية التي طالت عدداً من لاعبي الفريق قبل مباراة التعاون.

وسيفتقد النصر إلى سلطان الغنام الذي مازال يواصل برنامجه التأهيلي بعد الإصابة التي لحقت به في دوري أبطال آسيا، والمدافع البرازيلي مايكون والأرجنتيني بيتي مارتينيس اللذين لم يكملا المباراة الماضية، وربما يلحق بهما أسامة الخلف الذي يعاني من إصابة طفيفة.

وإلى جانب الثلاثي السابق، سيفتقد الفريق أيضاً لمدافعه علي لاجامي المصاب بكورونا ومهاجمه المغربي عبدالرزاق حمدالله الذي وصل في وقت متأخر الثلاثاء وسيخضع لحجر منزلي ليومين قبل الانخراط في تمارين الفريق تأهباً لمواجهة الأهلي في مسابقة كأس الملك.

في المقابل، كان التعاون قريباً من الفوز في مباراته الماضية لولا هدف التعادل الذي سجله الفيصلي في الدقائق الأخيرة، وهو يسعى إلى استغلال المشهد المرتبك داخل البيت الأصفر للخروج بالنقاط الثلاث الذي ستدفعه للمنافسة على مراكز المقدمة.

– كلاسكيو الأهلي والوحدة –

وسيكون ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة مسرحاً لمباراة الكلاسيكو التي تجمع الأهلي والوحدة، ويأمل من خلالها الفريقان الفوز للبقاء ضمن كوكبة الصدارة.

ونجح الأهلي في العودة بالعلامة الكاملة من ملعب الباطن بعدما حقق فوزاً مهما رغم غياب بعض لاعبيه الأساسيين ومن ضمنهم بعض الأجانب.

ويتطلع إلى تجاوز عقبة جاره بعد اكتمال صفوفه واستقبال النصر على نفس الملعب الثلاثاء المقبل في مسابقة الكأس بمعنويات عالية.

ومن المنتظر أن يستعين مدربه الصربي فلادان فيلويفيتش بمواطنه ليوبومير فيسا والروماني ألكسندرو ميتريتسا اللذين تعاقد معهما أخيرا، أما الوحدة، فقد انتزع فوزاً صعباً من أمام القادسية عندما حول خسارته حتى قبل النهاية بثلاث دقائق إلى فوز بهدفين.

ويطمح في تكرار سيناريو العام الماضي والعودة إلى مكة المكرمة بالنقاط الثلاث، خصوصاً وأنه سيستعيد هدافه الفرنسي يوسف نياكاتيه بعد اكتمال جهوزيته البدنية.

ويلعب الجمعة الرائد مع الشباب، الفيصلي مع الباطن والقادسية مع ضمك. وتختتم مباريات المرحلة السبت عندما يلعب الفتح مع الاتحاد والاتفاق مع العين.