فيناسترا” تفتح باب التسجيل لماراثون البرمجة العالمي بدعم من أكسنتشر و بنك المشرق

أعلنت “فيناسترا” عن فتح باب التسجيل في حدثها السنوي المرتقب ماراثون البرمجة العالمي (هاكاثون): “أجل مستقبل أفضل”. وتجدر الإشارة إلى أن حدث هذا العام العالمي سيقام ضمن ببئة افتراضية بالكامل، وسيؤكد مجدداً، من خلال موضوعه على مبدأ الشركة الدائم والراسخ وهو المساهمة في تشكيل ملامح مشهد الخدمات المالية والارتقاء به نحو الأفضل. ومن ضمن الجوائز التي سيقدمها الحدث للفائزين، مبالغ نقدية وإعفاء من رسوم الحصول على اعتماد من المنصة وفرص التدريب الداخلي والتدريب المهني، فضلاً عن إمكانية تبني المشاريع وتضمينها في سوق تطبيقات “فيوجن ستور” (FusionStore) من “فيناسترا”.
وتعمل “فيناسترا” على إتاحة استخدام منصة التطوير البرمجي المفتوحة لديها FusionFabric.cloud، التي تحظي بدعم رئيسي من “مايكروسوفت أزور” (Microsoft Azure ) وما يزيد عن 130 من واجهات برمجة التطبيقات. كما سيتم تشجيع المشاركين على ما يلي:
معالجة حالات عدم المساواة المنهجية: بما في ذلك تقديم الخدمات المصرفية لغير المتعاملين مع البنوك / المحرومين من الخدمات المصرفية، والاستثمارات الهادفة إلى دعم الخدمة المجتمعية والحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية، وتأسيس بنية تكنولوجية شاملة وتحفيز المعرفة المالية.

التغلب على تحديات كوفيد 19: تسخير التكنولوجيا الرقمية وتضمين التكنولوجيا المالية كعنصر رئيسي عبر مختلف القطاعات، وإيجاد قنوات جديدة تساعد على النمو، وتعزيز إمكانات إدارة المخاطر في الأوقات الصعبة.

تبني التغيير المدعوم بالتكنولوجيا: وهذا يشمل إنشاء أنظمة إيكولوجية تتخطى نطاق الخدمات المالية وطبقات الذكاء عبر الشركات، وذلك باستخدام الذكاء الاصطناعي وإعادة تصور تدفقات المعاملات باستخدام تقنية دفتر الأستاذ الموزع (DLT) ودمج التجارب الواقعية والرقمية.

وفي هذا الإطار، تحدثت شيرين بن زايد، رئيس قسم الابتكار في “فيناسترا”، “لقد كان جائحة فيروس كورونا المستجد سبباً في تفاقم بعض من أكثر القضايا صعوبة في العالم، مثل الفقر وحالات عدم المساواة المنهجية في المجالات الخدمية والإقصاء. وتوفر البنية التحتية الرقمية والتكنولوجيا منصة مواتية لإحداث تحول جذري في الخدمات المالية، ونحن بالفعل، لدينا الفرصة لتحقيق نتائج أفضل وأكثر إنصافاً وشمولاً للأفراد والشركات والمجتمعات في جميع أنحاء العالم. ومن دواعي سرورنا أن نحتفي معاً بالأفكار الإبداعية التي ستتدفق من خلال هذا الهاكاثون العالمي.”

ويُشار إلى أن هذا الحدث يحظى بدعم عدد من البنوك وكبرى شركات الاستشارات والتكنولوجيا، إلى جانب “أكسنتشر” (Accenture) و”بي ان بي باريباس لخدمات التمويل الشخصي” وشركة “كابجيميني” (Capgemini) و”جوجل كلاود” (Google Cloud). ومن ضمن الشركات الداعمة في الشرق الأوسط وأفريقيا، بنك المشرق، بمقره في دولة الإمارات العربية المتحدة، وبنوك مغربية أخرى مثل بنك CIH وبنك التجاري وفا ، إلى جانب مختبر الابتكار “وينوف” (Wenov)، بالإضافة إلى “تيسليت” (Tesselate )، شركة استشارية للخدمات المالية الدولية مقرها المغرب ، و”بيتا-كيوب” (BetaCube)، وهي شركة تونسية منشئة للاستثمارات، وشركة “فنتك السعودية” (Fintech Saudi).
وقالت إليز بروم تارهات، مدير برنامج Smart’Up وتطوير الأفكار الإبداعية، “وينوف” (Wenov) من بنك التجاري وفا ، أحد البنوك المغربية الرائدة ، “نحن فخورون بدعم هذا الحدث الذي يشجع على الابتكار للتطور نحو الأفضل. ومن دواعي سرورنا أن نشهد بعضاً من المشاريع التي أسفر عنها هذا الحدث، والتي من المؤكد أنها تنطوي على أفكار إبداعية سيكون لها بالتأكيد أثر إيجابي على عملائنا ومجتمعنا عموماً.”

وأشار إدريس بينونة، نائب المدير العام المسؤول عن خدمات التكنولوجيا والتنظيم والجودة في بنكCIH ، أحد عملاء “فيناسترا”، بالقول، “يشكّل هاكاثون: صمم من أجل مستقبل أفضل – وسيلة ملائمة لتقارب النظام الإيكولوجي المالي برّمته، وتطوير الحلول”. وأضافت” وقد لمسنا بأنفسنا مدى تضافر الجهود التعاونية لفرق فيناسترا من خلال مشاريعنا الخاصة، ونحن على ثقة بأن هذه المشاريع الهائلة ستثمر حتماً عن مثل هذا الهاكاثون .”

تم تحديد الموعد النهائي لتقديم المشاريع المشاركة في الهاكاثون في 22 نوفمبر 2020، وسيتم الإعلان عن أسماء الفائزين في ديسمبر بعد جلسة التحكيم المباشر.

كما سيرعى موجهو “أكسنتشر” (Accenture) جولة هاكاثون منفصلة للأطفال، بحيث يتسنى للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و 18 عامًا المشاركة لاستعراض أفكارهم حول حالات عدم المساواة المنهجية في المجالات الخدمية عن طريق الفيديو والعروض التقديمية، مما يساهم في خلق عالم أفضل للجميع.
يمكنكم التسجيل اليوم والبدء بالبرمجة والتصميم من أجل مستقبل أكثر إشراقًا من هنا ، أو انضموا إلى الجلسات النقاشية عبر وسائل التواصل الاجتماعي باستخدام: #HackToTheFuture و #HackingForGood