مان يونايتد يهزم سان جرمان في عقر داره

ضرب مانشستر يونايتد الانكليزي مضيفه باريس سان جرمان الفرنسي مرة جديدة في عقر داره “بارك دي برانس” بفوزه عليه 2-1 الثلاثاء في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثامنة لمسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم. وسجل البرتغالي برونو فرنانديش “23 من ركلة جزاء” وماركوس راشفورد “87” هدفي مانشستر يونايتد، والفرنسي انطوني مارسيال “55 خطأ في مرمى فريقه” هدف سان جرمان.

والخسارة هي الاولى لسان جرمان على ارضه في دور المجموعات في اخر 25 مباراة له حيث كان سجله يتضمن 19 فوزا و5 تعادلات قبل مباراة اليوم.

اما خسارته الاخيرة في هذا الدور فتعود الى كانون الاول/ديسمبر 2004 عندما سقط امام سسكا موسكو الروسي 1-3.

وفشل سان جرمان بالتالي من الثأر لخسارته امام الشياطين الحمر 1-3 قبل 18 شهرا في الدور الثاني على الملعب ذاته، مهدرا في حينها فوزه ذهابا في “أولد ترافورد” بهدفين نظيفين.

وحمل لاعب الوسط البرتغالي برونو فرنانديش شارة قائد الفريق في غياب هاري ماغواير الذي يعاني من اصابة طفيفة وذلك للمرة الاولى منذ انتقاله الى صفوف الشياطين الحمر في سوق الانتقالات الشتوية في كانون الثاني/يناير الماضي.

وكانت المفاجأة في صفوف مانشستر يونايتد استبعاد المدرب النروجي اولي غونار سولسكاير للاعب الوسط الفرنسي بول بوغبا من التشكيلة الاساسية.

في المقابل، لم يشارك قائد باريس سان جرمان البرازيلي ماركينيوس العائد من اصابة وقد سماه مدربه الالماني توماس توخل ضمن اللاعبين الاحتياطيين.

وضغط اصحاب الارض منذ صافرة البداية وتدخل حارس يونايتد الاسباني دافيد دي خيا لانقاذ مرماه من هدفين أكيدين لفريق العاصمة الفرنسية عندما طار لكرة لولبية سددها الارجنتيني انخل دي ماريا لاعب مانشستر السابق وحولها ركنية، ومنها قام دي خيا برد فعل سريع للتصدي لمحاولة الظهير الايسر لافين كيرزاوا من مسافة قريبة “11”.

وفي غمرة السيطرة الباريسية على مجريات اللعب، احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح يونايتد اثر اعاقة مارسيال داخل المنطقة من قبل ديالو، فانبرى لها الاختصاصي فرنانديش وتصدى لها الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس، لكن الحكم امر باعادتها لأن الاخير تحرك قبل قيام البرتغالي بتسديد الركلة.

وفي المحاولة الثانية نجح في ترجمتها “23”، رافعا رصيده الى 11 هدفا لصالح يونايتد من اصل 12 ركلة جزاء منذ قدومه الى الفريق في كانون الثاني/يناير الماضي.

ولم يهدر سوى واحدة امام نيوكاسل في الدوري المحلي السبت الماضي من دون ان يؤثر ذلك على النتيجة لان فريقه خرج فائزا 4-1.

وكاد فرناديش يضيف الهدف الثاني عندما اطلق كرة ماكرة من خارج المنطقة لكن نافاس انقذ الموقف “38”.

وطار دي خيا للتصدي ببراعة لكرة كيليان مبابي القوية بعد تلاعب الاخير بمدافعين داخل المنطقة “47”.

وادرك سان جرمان التعادل بالنيران الصديقة عندما رفع البرازيلي نيمار ركلة ركنية حاول مارسيال تشتيتها لكنه حولها خطأ داخل مرماه “55”.

وكاد راشفورد يمنح التقدم لفريقه مجددا لكن نافاس ارتمى على تسديدته الزاحفة وانقذ مرماه “69”.

وتصدى دي خيا احد نجوم المباراة لكرة خطيرة سددها نيمار من خارج المنطقة “82”.

ونجح يونايتد في حسم المباراة في صالحه بعد لعبة مشتركة بين فرنانديش وبوغبا مررها الاخير على إثرها الكرة باتجاه راشفورد الذي تقدم خطوة قبل ان يطلقها قوية ارتطمت بالقائم وتهادت داخل الشباك “88”.

وفي المجموعة ذاتها، تغلب لايبزيغ الالماني على باشاكشيهير التركي بهدفين سجلهما ظهيره الايسر الإسباني انخيلينو المعار من مانشستر سيتي الانكليزي في الدقيقتين 16 و20.