أعضاء مجلس الشورى: المرحلة القادمة تتطلب مضاعفة الجهود

رفع عدد من أعضاء مجلس الشورى، الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله-، بمناسبة صدور الأمر الملكي الكريم باختيارهم كأعضاء بمجلس الشورى في دورته الثامنة.
وأكد الأعضاء في تصريحات لـ”واس”، أن المرحلة القادمة والمهمة من تاريخ الوطن تتطلب من الجميع، بمن فيهم أعضاء مجلس الشورى، مضاعفة الجهود وفق ما تقتضيه مصلحة الوطن والمواطن، سائلين الله عز وجل أن يوفقهم لخدمة الوطن في ظل توجيهات القيادة الرشيدة.
وقال عضو مجلس الشورى الدكتور عطية بن محمد الضيوفي العطوي:” إن مجلس الشورى يجسد في تعاملاته وحدة الوطن وفي أعماله لحمة المواطنين، وأن الرعاية من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – قد مكنا مجلس الشورى من تحقيق الدعم لمختلف الجهات والمؤسسات الحكومية بما يسهم في رفع مستوى آدائها وتقديم خدمات مثلى للمواطنين، وأضفى على مسيرة العمل التنظيمي في المملكة طابعاً مميزاً أسهم في إيجاد الأنظمة الفاعلة الملبية للحاجة الآنية والمستقبلية للمملكة وشعبها وبما يواكب أهداف رؤية المملكة 2030.
من جانبه، أوضح عضو مجلس الشورى الدكتور علي بن إبراهيم بن علي الغبان، أن المجلس قدم منذ إنشائه العديد من الإنجازات والعطاءات المتميزة، وقدم النصح والمشورة والأفكار بأسلوب متزن تناول جوانب الحياة كافة، مستمداً ذلك من الجمع بين العلم والخبرة، منوهاً بدور المجلس في تهيئة البلاد لتحقيق أكبر قدر من الفعالية والتنافسية في عالم اليوم.
من جهتها، ثمنت عضو مجلس الشورى الدكتورة أميرة أحمد بن سالم البلوي، ما يوليه ولاة الأمر -أيدهم الله- من دعم للمرأة وتمكين لها لخوض معترك التنمية، إذ يتضح ذلك جليًا للعالم أجمع من خلال ما تقره الدولة من قرارات دائمة وأنظمة تخدم المجتمع السعودي والمرأة بشكل خاص بوصفها مكوناً رئيساً في المجتمع، مما مكنها من الوصول إلى مواقع فاعلة وتحقيقها الكثير من المكاسب والإنجازات المتنوعة بالمحافظة على هويتها والتمسك بها، الأمر الذي قدم صورة مشرفة عن المرأة السعودية وإنجازاتها.
فيما أكدت عضو مجلس الشورى الدكتورة أمل الشامان، أن الثقة التي أولاها إياها ولاة الأمر -أيدهم الله- تشكل دافعًا لمزيد من العمل والعطاء في سبيل رفعة ونهضة الوطن الغالي، وحافزًا للمضي قدمًا مع أعضاء المجلس بكل ما أوتيت من قدرة وخبرة وجهد لتنفيذ رؤية خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – رعاهما الله- وتلبية تطلعات الوطن السديدة لمواصلة المكتسبات التنموية.
وحثت على أهمية مواصلة العمل لمواكبة تطلعات القيادة الرشيدة ولتحقيق طموحات المواطنين، سائلةً المولى القدير أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وأن يديم على البلاد أمنها وعزها واستقرارها.