“مسك الخيرية” و”الصناعات العسكرية” تبرمان اتفاقية لتطوير الموارد البشرية في القطاع

أبرمت مؤسسة محمد بن سلمان الخيرية “مسك الخيرية” اليوم، مذكرة تفاهم مع الهيئة العامة للصناعات العسكرية، لتعزيز التعاون المشترك في بناء الكفاءات الوطنية وتمكين الموارد البشرية السعودية في قطاع الصناعات العسكرية، عبر التعاون المشترك لتوفير أحدث المعارف والمهارات في هذا القطاع النوعي والواعد.

وتتضمن الاتفاقية التي وقعها الرئيس التنفيذي لمؤسسة “مسك الخيرية” الدكتور بدر البدر مع نائب محافظ الهيئة العامة للصناعات العسكرية لقطاع دعم الأعمال فايز الفايز عقد شراكة إستراتيجية لإطلاق ودعم عدد من برامج المؤسسة في مجالات التدريب والابتكار وريادة الأعمال والقيادة، جنبًا إلى جنب تقديم خدمات التدريب للجهات العاملة في قطاع الصناعات العسكرية.

وستطلق “مسك الخيرية”، بالتعاون مع الهيئة العامة للصناعات العسكرية، برنامج “قادة 2030” الذي سيرعى مجموعة من الملتحقين بالبرنامج بواسطة “أكاديمية مسك”، كما ستعمل “مسك الخيرية” على توفير فرص التدريب على رأس العمل للطلبة والطالبات السعوديين حديثي التخرج من مختلف الجامعات، بالتعاون مع الهيئة العامة للصناعات العسكرية في مختلف الجهات العاملة في قطاع الصناعات العسكرية.

وستقدم مؤسسة “مسك الخيرية” بالتعاون مع الهيئة برامج “أكاديمية مسك” في إطار خطط التدريب والتطوير السنوي للعاملين في القطاع، والعمل على تطوير برامج تدريب متخصصة بناء على الاحتياجات التدريبية لمختلف الجهات في القطاع.

وقال الرئيس التنفيذي لمؤسسة محمد بن سلمان الخيرية “مسك الخيرية” الدكتور بدر البدر: “تَسْعد “مسك الخيرية” بهذه الشراكة الإستراتيجية مع الهيئة العامة للصناعات العسكرية، التي تُعنَى بتطوير واحدة من أهم الصناعات الحيوية والإستراتيجية في المملكة اعتمادًا على مواردها الوطنية وتمهير الكفاءات السعودية في تعظيم الناتج المحلي الوطني في الصناعات العسكرية”.

وأضاف: أن “تحويل المملكة إلى قوة صناعية رائدة إحدى المرتكزات التي قامت عليها رؤية السعودية 2030، وهذا لا يتَأتّى إلا بإتاحة فُرَص التعلم والتدرُّب أمام الكوادر الوطنية، لترتقي بإمكاناتها الذاتية وتسهم بفعالية في دفع عجلة التنمية الوطنية، وفي هذا السياق جاء توقيع اتفاقية “مسك الخيرية” مع الهيئة العامة للصناعات العسكرية”.

من جانبه، أكد نائب محافظ الهيئة العامة للصناعات العسكرية لقطاع دعم الأعمال فايز الفايز أن الاتفاقية مع مؤسسة “مسك الخيرية” تأتي في إطار توجه الهيئة الإستراتيجي في دعم تطوير الموارد البشرية في قطاع الصناعات العسكرية في المملكة، لافتًا أن المورد البشري يقع في صلب توجهات الهيئة الإستراتيجية لاسيما أن جزءً من مهام الهيئة هو مواءمة برامج التعليم والتدريب الفنية والأكاديمية وإقامة الشراكات لجذب الكفاءات والخبرات إلى قطاع الصناعات العسكرية.

وأوضح الفايز أن الهيئة تولي تطوير الكفاءات الوطنية في القطاع عنايةً كبيرة، وأن الهيئة طورت خططًا خاصة بتطوير رأس المال البشري، مؤكدًا أن الكفاءات الوطنية الموجودة اليوم في القطاع تعطي مؤشرًا واضحًا بأن لدينا موارد وطنية قادرة على النهوض بهذه الصناعة على كل المستويات، بما في ذلك مجالات البحث والتقنية والتطوير.

وتعمل مؤسسة محمد بن سلمان الخيرية “مسك الخيرية” بواسطة أَذْرُعها ومبادراتها المتعددة على توفير الحواضن التدريبية الداعمة للنمو والتعلم، انطلاقًا من رؤيتها الهادفة إلى استحداث الفرص لتنمية المجتمع وإطلاق طاقات أفراده، ومن خلال توفير مختلف الوسائل والأدوات لرعاية المواهب والطاقات الإبداعية وتمكينها وخلق البيئة الصحية لنموها.