إيبولا تحت السيطرة في الكونغو

أكّد مسؤول يقود حملة لمكافحة حمى إيبولا النزفية في الكونغو الديموقراطية السبت أنّ التفشي الأخير للوباء بات “تحت السيطرة”.

وتوفي 53 شخصا منذ يونيو في التفشي الحادي عشر لإيبولا منذ العام 1976 في البلد مترامي الأطراف الواقع في وسط إفريقيا.

وكتب البروفيسور جان جاك مويمبي على تويتر “نحن في اليوم السادس عشر دون تسجيل حالات جديدة”، مضيفا أنّ الوضع في الإقليم الاستوائي المتضرر في شمال غرب البلاد بات “تحت السيطرة”.

وأشار إلى أنّ مراكز العلاج لم تعد تستضيف أي مرضى بالوباء وأنّ منطقة واحدة من أصل 13 لا تزال تخضع للمراقبة. وأكدّت منظمة الصحة العالمية تصريحاته.

وتفشى وباء حمى إيبولا النزفية في الأول من يونيو في الإقليم الاستوائي.

وكان التفشي الأخير للوباء في منطقة بيني، الواقعة في إقليم شمال كيفو “شرق البلاد”، أدى إلى وفاة 2277 شخصا منذ ظهوره يوم 1 أغسطس 2018.

وتكافح جمهورية الكونغو الديموقراطية حاليًا وباء كوفيد-19، الذي أودى بحياة 302 أشخاص من أصل 11 ألف حالة مسجلة منذ 10 مارس، حسب الأرقام الحكومية.