السديس يوجه بإنشاء فريق تنفيذي ميداني لخدمة المعتمرين

وجّه معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، بإنشاء فريق تنفيذي ميداني لخدمة المعتمرين، يضم جميع وكالات الرئاسة التابع لها إدارات ميدانية بالمسجد الحرام سواء الخدمية أم الهندسية أو العلمية، جاء ذلك استعداداً لاستقبال المعتمرين.

وشدد معالي الشيخ السديس على تنفيذ الخطط وحوكمتها، والاهتمام بالإجراءات الاحترازية المعتمدة من الجهات الصحية، لضمان سلامة زوار وقاصدي الحرمين الشريفين.

وأكد معالي الرئيس العام على جودة تنفيذ الأعمال، خاصة وأن الرئاسة العامة تحظى بدعم لا محدود من حكومة المملكة العربية السعودية، وتعاون مميز من قبل جميع الجهات الحكومية الأخرى العاملة بالمسجد الحرام.

وفي الإطار ذاته بحث معاليه مع الفريق التنفيذي لموسم العمرة سبل التعاون مع الجهات ذات العلاقة ومناقشة الاستعدادات لموسم العمرة، موضحاً أن خدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما أمانة نحن مسؤولون عنھا وأنه یجب على الجميع تھیئة الأجواء الآمنة المثالیة للمعتمرین والزوار كي یؤدوا عباداتھم بكل یسر وسھولة بما يحقق توجيهات ولاة الأمر – حفظھم الله – لتقدیم أرقى الخدمات لزوار وقاصدي بیت الله العتيق.

وأكد الشيخ السديس على توفير أفضل الآليات والإجراءات الاحترازية والوقائية المتبعة لضمان سلامة المعتمرين وزوار المسجد الحرام والمسجد النبوي من انتشار فايروس كورونا، وذلك استعداداً لاستقبال المعتمرين والمصلين بعد قرار عودة العمرة تدريجيا.

وأوصى معالي الرئيس العام بتنفيذ الخطط وحوكمتها، والحرص على التطوير والحضور وخدمة المعتمرين، خاصة فيما يخص سقيا ماء زمزم، وتطبيق الإجراءات الاحترازية، والتعاون مع الجهات الأمنية في إدارة الحشود، ودخول المعتمرين للبيت العتيق وخروجهم منه بطريقة آمنة وسهله، وضمان حصولهم على العلوم الفقهية الصحيحة المتعلقة بنسك العمرة وزيارة المسجد الحرام، ومعاملتهم باللطف واللين، قائلاً الابتسامة واجبة علينا وحسن الاستقبال والتوديع، فهم ضيوف الرحمن.

الجدير بالذكر أن الفريق التنفيذي يضم جميع الإدارات الخدمية والهندسية بالرئاسة. وكان ذلك بحضور عدد من الوكلاء والوكلاء المساعدين بالرئاسة العامة والمسؤولين بالمسجد الحرام، وعلى رأسهم سعادة وكيل الرئيس العام للشؤون الإدارية والمالية الدكتور سعد المحيميد، وسعادة مدير مكتب معاليه الأستاذ بدر آل الشيخ.