محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة يهنئ القيادة بمناسبة اليوم الوطني

رفع معالي محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة المهندس عبدالله بن إبراهيم العبدالكريم، التهنئة إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله-، وإلى الشعب السعودي بمناسبة الذكرى التسعين لليوم الوطني للمملكة.
وأشار معاليه بهذه المناسبة العزيزة، إلى أن ذكرى اليوم الوطني تجيء في ظل تحديات كبيرة يواجهها العالم بسبب جائحة كورونا وتداعياتها، برهنت خلالها المملكة قدرتها على مواصلة نهضتها التنموية الشاملة، وصلابة اقتصادها الوطني ولُحمة قيادتها وشعبها في المنشط والمكره.
ولفت إلى أن الإنجازات الكبيرة تواصلت رغم كل التحديات الاستثنائية، بفعل الاهتمام الكبير الذي أولته حكومة المملكة، في مختلف المجالات وكافة القطاعات بينها قطاع المياه، الذي واصل تحقيق الإنجازات بفضل الله ثم بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين ودعم سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله- ومتابعة معالي وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن الفضلي، ووفق استراتيجية المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة لتحقيق مستهدفات رؤية السعودية 2030، بتمكين المحتوى المحلي، وتعضيد موارد إنتاج المياه المحلاة بأحدث تقنيات التحلية، بما يلبي الاحتياج ويدعم كفاءة التشغيل.
وأفاد معاليه بأن “التحلية” تضع على رأس أولوياتها، المُضي قُدماً إلى علياء صناعة المياه في العالم، وجعلت ذلك مرتكزاً لاستراتيجياتها في تحقيق مُستهدفات رؤية السعودية 2030، وضماناً لاستفادة مستدامة من الموارد المائية.
ولفت إلى أن “التحلية” أشرعت نوافذ التطوير والإنجاز واستثمار الكفاءات والأصول على النحو الأمثل والأنجع، بما يتواءم وأهداف التنمية الشاملة، ويحقق تطلعات المؤسسة بصفتها كياناً صناعياً رائداً في مجال صناعة المياه وتقنيات التحلية، وعمدت إلى الابتكار ومضاعفة الجهود لتذليل العقبات وهزيمة التحديات، وتسنمت هرم صناعة المياه وإنتاجها على مستوى العالم، برقم قياسي غير مسبوق، حين تمكنت من رفع إنتاجها الكلي من المياه المحلاة إلى 5.6 مليون م3 يومياً، بفضل استخدامها الأمثل لذات أصول الإنتاج، ورفع كفاءة إجراءات التشغيل والصيانة وكفاءة المعدات دون تكاليف إضافية.
وأضاف العبدالكريم أن المؤسسة استطاعت ‫تعظيم الاستفادة من خبرات مهندسيها وطواقمها الفنية، للوفاء بإنجاز جملة من المشاريع الكبرى في الفترة الماضية خلال جائحة كورونا، بتدشين الإنتاج في عدة محطات جديدة، وإنجاز عدد من المشاريع العملاقة والمهمة بأعلى مواصفات الكفاءة.
وختم معاليه بأن هذه المناسبة تحلّ علينا في ظل توجيهات القيادة الرشيدة لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، بالعمل على تلبية احتياج المواطن والمقيم، ورفع كفاءة التشغيل والإنتاج، وتعزيز قيم النزاهة والمسؤولية الوطنية، والحفاظ على مقدرات الدولة وحقوق المواطن، ومواصلة مسيرة التنمية، واستشراف مستقبل مُزدهر، ومكانة عالية مرموقة لدولتنا على مستوى العالم.