مساعٍ عالمية لتوفير فحص سريع لكورونا بالمطارات الشهر المقبل

قيمته 10 دولارات ويستهدف المسافرين على الرحلات الدولية

كشف ألكسندر دي جونياك رئيس اتحاد النقل الجوي الدولي، أن هناك مساعي حثيثة لتوفير فحص سريع لكورونا بالمطارات للمسافرين على الرحلات الدولية.

وأوضح في تصريحات له اليوم أنه في حال توافر هذا النوع من الفحوص السريعة فإن الركاب لن يحتاجوا إلى الحجر الصحي عند الوصول، وأن هذا الأمر سيعزز الإقبال على حجز التذاكر مجدداً.

وأشار دي جونياك إلى أن اتحاد النقل الجوي الدولي يجري حالياً محادثات مع حكومات الدول ووكالة الطيران التابعة للأمم المتحدة (إيكاو) بشأن توفير (فحص المستضدات السريعة) الذي تبلغ تكلفته نحو عشرة دولارات، متوقعاً أن يكون متاحاً في شهر أكتوبر المقبل.

يذكر أن مساعي توفير هذا النوع من الفحوص التي يمكن إجراؤها قبل ركوب الطائرة تأتي متزامنة مع مطالبات لشركات الطيران الدولية بإجراء فحوص كوفيد-19 في المطارات لجميع الركاب الدوليين قبل المغادرة بدلاً من الحجر الصحي الذي تسبب في تفاقم الركود السياحي كما هبطت أعداد الركاب حول العالم في شهر يوليو 92 في المئة مقارنة بما كانت عليه العام الماضي.