برئاسة المملكة.. انعقاد اجتماع وزاري عربي لإقرار وثيقة تطوير التعليم

يترأس وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ بعد غد الأربعاء، اجتماع وزراء التعليم العرب لإقرار وثيقة تطوير التعليم في العالم العربي التي أعدها البرلمان العربي كوثيقة مرجعية.

وأكد رئيس البرلمان العربي  الدكتور مشعل السُّلمي أن عقد هذا الاجتماع الهام لوزراء التعليم العرب برئاسة المملكة العربية السعودية يأتي اتساقاً مع الدعم والعناية والاهتمام الكبير الذي توليه المملكة بالتعليم، ووضعها تطوير وتحديث التعليم في قمة أولوياتها.

وأوضح أن البرلمان العربي أعد هذه الوثيقة إدراكاً منه بأن التعليم هو أساس التقدم والنهضة في الدول والمجتمعات العربية، وهو أحد الركائز الأساسية لصيانة الأمن القومي العربي، مضيفاً بأن هدف البرلمان العربي من إعداد هذه الوثيقة التي جاءت في ثلاثة فصول، هو إقامة نظام تعليمي عربي عالي الجودة من خلال الاستثمار في العنصر البشري لبناء شخصية الطالب القادر على التفكير النقدي البَنّاء وحل المشكلات، وكذلك تطوير المناهج الدراسية وطرق التدريس بما يلائم احتياجات ومتطلبات سوق العمل في الدول العربية، فضلاً عن تعزيز مكانة البحث العلمي في العالم العربي وتحسين القدرة التنافسية للمؤسسات التعليمية العربية، مُشدداً على أن الوثيقة خصصت محوراً مستقلاً للتعليم عن بُعد كأحد الخيارات المهمة لتقديم التعليم في الدول العربية.

وأشار رئيس البرلمان العربي إلى أن وثيقة تطوير التعليم في العالم العربي التي أعدها البرلمان العربي هي نتاج مناقشات مستفيضة ودراسات معمقة مع المنظمات العربية والإقليمية والدولية المختصة في التعليم، وهي: منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو”، والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة “إيسيسكو”، والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم “ألكسو”، ومكتب التربية العربي لدول الخليج العربي، واتحاد الجامعات العربية، واتحاد مجالس البحث العلمي العربية، وقطاع الشؤون الاجتماعية بجامعة الدول العربية.