اتفاقيات إطارية بين فرع الإسكان بالمدينة المنورة و16 جمعية خيرية

وُقعّت في محافظة ينبع اتفاقيات إطارية بين فرع وزارة الإسكان بمنطقة المدينة المنورة و 16 جمعية خيرية في محافظتي ينبع والعيص لتفعيل برامج الإسكان التنموي بالمحافظتين، وتوفير خيارات الدعم السكني الملائم للأسر الأشد حاجة المشمولة بالرعاية الاجتماعية وبرامج الضمان الاجتماعي الذي توفره وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية للمستفيدين ومن في حكمهم، بما يُمكّن الجمعيات الخيرية التي تمثل القطاع غير الربحي لتكون أكثر فاعلية في قطاع الإسكان والبرامج الاجتماعية.
وشهد توقيع الاتفاقيات الإطارية محافظ ينبع سعد السحيمي، ومحافظ العيص بندر الحربي، ومدير عام فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية المهندس عبدالله الصاعدي، فيما وقّع الاتفاقيات من جانب وزارة الإسكان مدير عام فرع الوزارة بمنطقة المدينة المنورة أحمد زيدان، ومن جانب الجمعيات الخيرية ممثلو الجمعيات في محافظتي ينبع والعيص والمراكز التابعة لهم.
وتأتي الاتفاقيات ترجمة لتوجيهات حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – المتمثلة في تلبية احتياج الأسر الأشد حاجة في المجتمع من المساكن، وتمكينهم من تملك المسكن المناسب أو الانتفاع به وفق احتياجاتهم ، من خلال تعزيز الشراكات مع القطاع غير الربحي لدعم برامج الإسكان التنموي الموجهة للمستفيدين.
وتُشير إحصاءات برنامج الإسكان التنموي في منطقة المدينة المنورة إلى أن مجموع المستهدفين من خدمات البرنامج في محافظتي ينبع والعيص يُقدر بـ 1,324 أسرة مستفيدة، فيما تتضمن بنود الاتفاقية الإطارية تمكين الجمعيات الخيرية من توفير الوحدات السكنية لدعم مشاريع الإسكان التنموي في المحافظتين، من خلال خيارات تشمل منتجات الدعم السكني التي تقدمها الوزارة، أو تشييد وبناء وحدات سكنية جديدة، أو شراء الوحدات السكنية المتوفرة، بما يضمن سرعة تلبية احتياجات الأسر المستهدفة في برامج الإسكان التنموي، وتُعنى الجمعيات الخيرية بالتواصل مع الأسر المستفيدة ومساعدتها في تحديد المسكن المناسب، ومتابعة استلام الوحدات السكنية وإدارتها وتشغيلها.