TikTok هذه الخوارزمية تسبب إدمان التطبيق الشهير

إعداد – أحمد عزو:

اشتهر التطبيق الخاص بالفيديوهات «تيك توك» TikTok بشكل سريع جداً لما يميزه من الانتقال من فيديو إلى الذي يليه في أجزاء من الثانية، كما يسمح بصنع فيديوهات خاصة بكل سهولة، مع مزايا عديدة جعلت المستخدمين يولعون به، ويتم تحميله بالملايين كل شهر، لكن كيف يجعل هذا التطبيق الناس يدمنون استخدامه؟.

كشف تطبيق الفيديو تيك توك TikTok عن بعض الأجزاء المتعلقة بكيفية عمل الخوارزمية الخاصة به والتي أتاحت له أن يجذب مئات الملايين من المستخدمين من حول العالم، حسب «عرب هاردوير».

وتعد الخوارزمية الخاصة بتطبيق TikTok مهمة جداً لأنها تجعل المستخدمين مدمنين لتطبيق الفيديو ولا يستطيعون الابتعاد عنه، مما ساعد في نمو تيك توك وتحقيق شعبية واسعة خلال فترة قصيرة.

كيف تعمل خوارزمية تيك توك؟

تستخدم خوارزمية تطبيق تيك توك تقنية التعليم الآلي لتحديد المحتوى المرجح أن يتفاعل معه المستخدم من خلال العثور على مقاطع فيديو متشابهة أو يحبها الأشخاص الذين لديهم تفضيلات مماثلة.

وعندما يفتح المستخدم تطبيق TikTok للمرة الأولى، يتم عرض 8 مقاطع فيديو شهيرة تعرض اتجاهات ومواضيع مختلفة، لمعرفة الفيديوهات التي يتفاعل معها المستخدم بشكل أكبر.

ومن ثم تقوم الخوارزمية بجلب فيديوهات مشابهة والتي يمكن أن تتضمن تفاصيل مثل التسميات التوضيحية والتصنيف والأصوات مع الأخذ في الاعتبار جهاز المستخدم وإعدادات الحساب وتفضيل اللغة والبلد ونوع الجهاز.

وبمجرد أن يمتلك تيك توك بيانات كافية حول المستخدم، يصبح التطبيق قادراً على عرض الفيديوهات التي سوف يُفضلها المستخدم مع تجهيز مقاطع فيديو أخرى بناءًا على موضوعات مماثلة وهكذا.

ومن خلال التعلم الآلي، يتجنب تطبيق TikTok التكرار الذي قد يضايق المستخدم ويجعله يشعر بالملل، وهكذا يدمن الكثير تطبيق الفيديو القصير ويقضون ساعات في مشاهدة الفيديوهات الخاصة به.

أخيراً، لعل تلك الخطوة من الشركة الأم بايت دانس وتقرير الشفافية بهدف إظهار حسن نيتها من أجل تراجع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن قرار حظر أو بيع التطبيق الصيني.

الجدير بالذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية وضعت الشركة المالكة للتطبيق الشهير أمام خيارين إما الحظر في أمريكا أو أن يتم بيع التطبيق لشركة أمريكية، ودخلت شركة مايكروسوفت وأوراكل في مفاوضات جادة مع الشركة الصينية بايت دانس للاستحواذ على TikTok ولكن تدخلت الصين عبر قوانين جديدة تحظر بيع التكنولوجيا الحساسة للخارج. ويبدو أن الشركة الأم تماطل من أجل منع بيع التطبيق كما أنها تتفاوض بشكل متزايد مع حكومة ترامب لإيقاف حظر التطبيق في أمريكا.