اكتشاف آثار لأقدام بشرية في تبوك يعود تاريخها إلى 120 ألف سنة

الرياض – فواز الحسان

أعلنت هيئة التراث اليوم الأربعاء، اكتشاف آثار لأقدام بشرية وحيوانية في منطقة تبوك يعود تاريخها إلى أكثر من 120 ألف سنة، ويمثل هذا الاكتشاف الدليل العلمي الأول على أقدم وجود للإنسان على أرض الجزيرة العربية.

وقال الرئيس التنفيذي لهيئة التراث الدكتور  جاسر الحربش خلال إعلانه عن الاكتشاف الأثري الجديد في مؤتمر صحفي عقده اليوم: “يعتبر هذا الحدث انعكاساً وطنياً هاماً يرتبط بتاريخ هذه الأرض ومكانتها الأساسية في مسيرة الحياة عبر التاريخ ويمثل هذا الاكتشاف الأثري الجديد والهام يمثل الدليل العلمي الأول على أقدم وجود للإنسان على أرض الجزيرة العربية، كما أنه يقدم لمحة نادرة عن بيئة الأحياء أثناء انتقال الإنسان بهذه البقعة من العالم”.

وعثر فريق سعودي دولي مشترك، على آثار أقدام لبشر وفيلة وحيوانات مفترسة حول بحيرة قديمة جافة على أطراف منطقة تبوك، يعود تاريخها إلى أكثر من 120 ألف سنة من الآن، حيث تم التعرف على طبعات أقدام سبعة أشخاص من البشر، ووجدت آثار طبعات للجمال (107 طبعات أثر وهي الأكثر على مستوى الموقع) والفيلة (43 طبعة أثر) وآثار طبعات أخرى لحيوانات من فصيلة الوعول وفصيلة البقريات، التي كانت تتنقل في مجموعات فيها الكبير والصغير، إضافة إلى نحو 233 أحفورة، تُمثل بقايا عظمية للفيلة والمها.

وأضاف مؤكداً على القيمة الحضارية والتاريخية للمملكة: ” وعندما نبحث ونكتشف فإننا في الوقت نفسه نصنع إرث الغد ونقدم رسالتنا للمستقبل، ومثلما تكشف أعمال الحفر والتنقيب عن النفط والذهب وكنوز الأرض، فإنها تصلنا بإرث حضارات قديمة سكنت في وطننا وقدمت لنا دليلاً على أن هذه البقعة من العالم كانت وما زالت مصدر إشعاع حضاري لا ينضب”.