الإيكمو.. مواجهة مع “كورونا” وحالات تعاف عالية للمرضى

أنهى التجمع الصحي الثاني بالمنطقة الوسطي معاناة ما يقارب من 32 حالة مصابة بالفشل التنفسي الحاد جراء الإصابة بفيروس كورونا ، باستخدام تقنية الايكمو، الأمر الذي ساعد على تخطيها حالة الخطر وبالتالي استقرار الحالة وشفائها.
ويعمل جهاز الأكسجة الغشائية خارج الجسم (الإيكمو)، من خلال تركيب قسطرة وريدية كبيرة في الأوردة المركزية سواءً في العنق أو الفخذ ومن ثم يتم نقل الدم خارج الجسم للجهاز عبر أنابيب ومده بالأكسجين وتخليصه من ثاني اكسيد الكربون وإرجاعه للجسم، وبالتالي يعمل الجهاز كرئة خارجية تساعد على تروية الأعضاء حتى تتعافى الرئة وتستعيد وظائفها الأمر.
ويسعي الفريق الطبي المتخصص للتدخل العاجل واستخدام هذه التقنية للحالات المتقدمة في الفشل التنفسي و الفشل التنفسي القلبي الحاد معاً ، فهو عبارة عن جسر يوفر الوقت و الفرصة للقلب و الرئتين للتعافي، إضافة إلى علاج الأطفال والبالغين المصابين بفشل شديد في وظائف القلب او الرئتين أو كليهما.
كما يعمد الفريق بالتواصل مع المستشفيات المحولة لتقديم الدعم التنفسي من خلال هذه التقنية حيث يتم تجهيز الفريق المختص وإرساله مباشرة للمستشفى لتقديم الرعاية الصحية.
وتشير الدراسات في إنقاذ حياة بعض المرضى وخاصة عند نقل المرضى المصابين بفشل تنفسي حاد من المستشفيات الطرفية والصغيرة إلى المراكز المتخصصة في تقديم الرعاية التخصصية كتقنية الايكمو ، حيث يؤدي إلى تحسن ملحوظ في احتمالات الشفاء و تجاوز المرض.