عضو شرف النصر آل مغني لـ«الجزيرة»: توقعت الخسارة من الهلال.. والمدرب آخر من يعلم

حوار – عبدالله الزهراني:

شن عضو شرف نادي النصر الذهبي سعد آل مغني هجوماً لاذعاً على إدارة ناديه ‏وعضو شرف النادي عبدالعزيز بغلف متهماً إياهم بالتسبب في هزيمة الفريق أمام الهلال. وقال آل مغني في حواره مع الجزيرة: الخسارة لها أسباب عدة، في مقدمتها الإدارة. مشيراً إلى أن موضوع المدافع البرازيلي مايكون واضح للجميع، واحتياجات الفريق الفنية واضحة أيضاً، لكن لم يتم التعامل معها كما يجب.. إلى التفاصيل:

* إلام تعزو أسباب هزيمة النصر في ديربي العاصمة أمام الهلال؟

‏- في الحقيقة هزيمة النصر لها أسباب عدة. ففي المقام الأول تتحملها الإدارة التي ‏لم تحسن تجهيز الفريق وإعداده لهذه المواجهة المصيرية التي يتوقف عليها حال ‏التنافس على اللقب مع المنافس التقليدي. والسبب الثاني – من وجهة نظري – عضو ‏الشرف عبدالعزيز بغلف، والسبب الثالث الحكام؛ إذ لم يحسنوا قيادة اللقاء كما يجب، ‏ورابعًا عدم جاهزية مادو، والتعامل غير الاحترافي في موضوع المدافع مايكون. كل ‏هذه المعطيات تسببت في الهزيمة القاسية، وضياع المنافسة على اللقب.‏

‏* ماذا تقصد بموضوع عدم جاهزية مادو؟

‏ – عبدالله مادو لاعب مهم، ومدافع المستقبل، وإصابته طالت علاجها. وبالنسبة للإدارة أخطأت في الموضوع بتأخرها في إجراء العملية ستة أشهر أو أكثر، وطبيب النادي لما ‏كشف على مادو في أحد المستشفيات الخاصة أكد ضرورة أن يجري اللاعب ‏العملية في أسرع وقت، لكن الإدارة رفضت، وحاولت مع طبيب النادي أن يعطيه مسكن ‏ألم (المهم أن لا يُجري العملية)، وطبيب النادي لجأ للعلاج الطبيعي، لكن كل ‏المحاولات فشلت، وتأخر علاج مادو كثيرًا، وخسرنا عودته في الوقت المحدد.‏

حقيقة مايكون

‏* ماذا عن المدافع البرازيلي مايكون؟‏

‏- موضوع مايكون كان واضحًا للعيان، والفريق بحاجة لمدافع إذا لم يكمل مايكون وجوده. ‏ومن بداية الموسم شخصيًّا تكلمت، وطالبت بضرورة التعاقد مع قلبَي دفاع وظهير أيسر، ‏والإدارة لم تستجب، حتى المدرب فيتوريا طلب من الإدارة أكثر من مرة أن يتعاقدوا مع ‏مدافعين، وقالها صراحة: إذا النصر لم يحقق الدوري فأنتم المسؤولون، وتحملوا ‏المسؤولية. وقالوا له: نحن المسؤولون عن الموضوع. وكما شاهدنا، لعب الفريق ‏بلاعبين غير جاهزين. وصراحة مع احترامي للاعب عبد الإله العمري والماس أو ‏حتى عمر هوساوي فقد كانوا غير قادرين على قيادة دفاع بطل الدوري الاستثنائي.‏

‏* لكن الكابتن عمر هوساوي كان خيارًا بيد فيتوريا، وكان جاهزًا للقاء.

‏-عمر هوساوي منتهٍ منذ سنتين. خدم النصر 2014 و2015، وما قصّر، ويُشكر ‏على ما قدمه، لكن اللاعب كبر بالسن، ومن زمان ما لعب، فكيف يزج به في ‏أهم مواجهة بالدوري ونحرجه؟ المفروض لكي تحافظ الإدارة على الدوري الاستثنائي ‏تحسن التصرف. لماذا سمحت لمايكون صمام الأمان بأن يسافر؟ أدفع له 10 ‏ملايين، وإذا كان اللاعب قد بدأ يقل عطاؤه فلنصبر عليه لنهاية الموسم، ومن ثم ‏نبحث عن مدافع عالمي أفضل منه للموسم المقبل. صراحة مايكون عنده إشكالية: «بدأ ‏يثقل شوي.. والسن لها أحكام».‏

‏* غياب مايكون هل وراءه سر؟‏

– مايكون سافر 15 يومًا، وغاب عن التمارين، وعند عودته قال المدرب فيتوريا: أنا لا ‏أستطيع أن أشرك مايكون حفاظًا على النظام المتبع. فعندما غاب عبد الرزاق حمدا‏لله تمرينًا واحدًا رفضتم مشاركته أمام الفيصلي، والآن ماذا نقول للجماهير مع غياب ‏مايكون 15 يومًا، ونقوم بإعادته فورًا في أول مباراة؟ هذا رأي المدرب المبني على ما يراه في مصلحة الانضباط داخل الفريق. ولو تعاملوا ‏من البداية بشكل صحيح لما وصل الفريق لهذه الإشكالية. وأخفت الإدارة على الجمهور أنها ضغطت ‏على مايكون حتى لا يصرح بأسباب سفره وعودته.‏

تراجع مستوى النصر

‏* هل هناك أمور أخرى تسببت في تراجع الفريق؟

– الوضع العام إعلاميًّا في نادي النصر غير مناسب لبطل دوري استثنائي، فكل ما ‏يحدث من بعض الإعلاميين النصراويين (هياط في هياط). الهاشتاقات التي شاهدناها ‏ما لها داعٍ، وكأن النصر سيحقق بطولة العالم. حتى التعاقدات عملوا منها (هولليله)، ‏مجاملة للإدارة، وهذه التعاقدات ليست تعاقدات (سوبر ستار)، وما في غير عبد ‏الفتاح عسيري وعبدالمجيد الصليهم، ورغم نجوميتهما ربما لا يلعبان أساسيَّين، وبقية ‏الصفقات كلها (تسكيت) فقط. يعني مثلاً جلبوا ظهيرًا أيسر غير معروف، فما الهدف ‏من ذلك؟ يعني السنة القادمة (ما راح نشوفهم) في ‏نادي النصر. وبالنسبة لخالد الغنام ما استفاد من المدرب رغم خامته الممتازة، وهو يحتاج لوقت حتى يتأقلم.‏

‏* ما سر اعتراضك على هاشتاقات النصر؟‏

‏ – جميع الهشتاقات النصراوية التي انتشرت طلعت -للأسف- من نصراويين، وأضرت ‏بنادي النصر. ومعروف أن خلفها أشخاصًا يحبون (الشو) والمدح فقط لا غير. مثلاً ‏تعاقد النادي مع عبد الفتاح عسيري، بالرغم من أن الإدارة ما لها دخل لكن (الشو) راح ‏لناس ما لهم أي دخل، ومن يستحق الشكر فعلاً هو الأمير خالد بن فهد؛ فهو الذي دعم ‏الصفقة، أما الإدارة فلا يمكنها فعل شيء.

فيتوريا والصفقات

‏* هل لديك اعتراض على دور الإعلام النصراوي في دعم الفريق هذا الموسم؟

‏- الكثير من إعلاميي النصر لم يؤدوا دورهم في خدمة النادي كما يفترض أن يكون، ‏وتفرغوا لمدح الإدارة وأعضاء الشرف؛ فصرنا نرى تمجيد الدعم وإبرازه، وترك أي عمل ‏ناجح، بل عد انتقاد الأخطاء. الإدارة أخفت مشاكلها مع فيتوريا، والإعلام النصراوي ‏أخفى مشاكل فيتوريا مع الإدارة ومطالباته. كيف بإعلام يبعد الجمهور عن حقيقة ما ‏يجري؟!‏

يعني لو لاحظنا أي صفقه تتم يقولون فيتوريا هو من اختار (فيتوريا كيف؟ لا الظهير الأيسر ولا الشنقيطي)، يعني لا تمرر على ‏الجماهير أو على النصراويين كلامًا غير منطقي. فيتوريا ليس من اختار الشنقيطي ولا ‏الظهير الأيسر، ولا اختار عبد الفتاح عسيري.‏

‏* إذًا كيف تم جلب عسيري؟

– الأمير خالد بن فهد، بحكم معرفته بالوسط الرياضي، وإلمامه التام به، اختار عبد الفتاح ‏عسيري ليكون ورقة بيد المدرب، وإن شاء الله يخدم النصر؛ فهو نجم كبير، وفي ‏مباراة الأهلي مع الحزم كان نجمًا كبيرًا، ولعب دورًا في تفوق الأهلي.‏

‏* أثار الإعلام النصراوي مسألة خطاب لجنة المنشطات، وكان لك اعتراض عليه. ما ‏وجه اعتراضك؟

– للأسف هناك أمور كثيرة مخفية عن الجماهير. خطاب لجنة المنشطات الذي طالبت به الإدارة، وأثاره الإعلام، ما الغرض منه؟ وما الفائدة؟ هذا خطاب طرح في ‏الإعلام قبل شهرين، وبعض الإعلاميين النصراويين أعرف لماذا طرحوه. هل أصبحنا ‏نبحث عن (هياط) فقط لنلفت النظر؟ وهل خدمة النصر بمثل هذه الأساليب الغريبة، ‏وقد عفا الزمن على هذه الحركات؟‏ باختصار، الإدارة تلبي ما يطلبه الإعلام، والإعلام يلبي ما تطلبه منه الإدارة، والضحية ‏هو نادي النصر وجماهيره. يعني الخطاب هذا لا أساس له من الصحة، وعندما أثرته ‏ما استفدت؟! يعني خطاب تشكيك واضح، وذر رماد في العيون دون طائل، إلا مزيدًا ‏من وسائل لمز الإعلام النصراوي، ووصمه بقلة الوعي. انظر كيف يخدم إعلام بقية ‏الأندية ناديهم، وكيف إعلام النصر يخبئ على الجمهور، ويداهن الإدارة وأعضاء ‏الشرف.‏

باختصار: الكثير من إعلاميي النصر الحاليين إعلام (شو) و(طقطقة)، والإدارة ‏تبحث عن مدح لها في صفقات لا ناقة لها ولا جمل فيها. خذها مني: الصفقات التي ‏أبرمها نادي النصر ليس للإدارة فيها سوى التوقيع فقط. يعني بحكم أن الدكتور صفوان ‏السويكت هو الرئيس يوقع الصفقة فقط، وهنا دوره، والإعلام يمدحه وغيره، والأمور تدار ‏من آخرين.‏

‏* لماذا تقول إن وعود العضو الذهبي عبدالعزيز بغلف وحوافزه الضخمة أضرت ‏بالفريق قبل الديربي؟

– التحفيز لا يكون بهذه الطريقة. يعني جعلت من الفوز على الهلال أكبر همك! حفِّز ‏بقوة، لكن إذا حافظ الفريق على الدوري، أما ما قدمه من وعد بمكافآت لقاء مباراة واحدة ‏فقد جاء بنتيجة سلبية، شحنت اللاعبين والجماهير وجميع النصراويين، وبدلاً من ذلك ‏كان يفترض أن يلتفتوا للتهيئة النفسية، هل اقتصر دور عضو الشرف على المكافآت ‏فقط ليجد (الشو)؟ لماذا لا يوجه الدعم لأمور أخرى تفيد الفريق كله؟ ‏

‏* ألا ترى أنك تنتقد بقوة عضوًا ذهبيًّا قدَّم للنصر الكثير من الدعم؟‏

– أنا لا أشد عليه، بل أوضح لجمهور النصر الحقيقة، وسيأتي يوم يعرفون فيه صدق ما ‏أقول. أعضاء الشرف النصراويون معروفون، سواء منهم بالقائمة الذهبية أو غير ‏الموجودين بالقائمة. رجل الأعمال عبدالعزيز بغلف أين هو في السنوات الماضية؟! حين كان النصر يحتاج لكل محب يدعمه. بغلف جاء يريد المدح ثم المدح، ويعرف أنه سيجده من البعض. أين ‏هو أيام الأمير عبدالرحمن بن سعود – رحمه الله -، ومن أيام الأمير فيصل بن تركي، ‏حتى في العام الماضي دعم، لكن الإدارة ذكرت أن أي شخص يريد أن يدعم ‏حياه الله، وليوجه دعمه إلى حساب النادي (وغير كذا ما لأحد شيء عندنا). وحاول ‏بغلف أن يأخذ (الشو) فلم يجد أي ردة فعل، حتى أنه اضطر إلى أن يتصور ‏مع الكأس في المتجر؛ لأن الإدارة كان لها نهج واضح تجاه من ‏يبحث عن الشهرة أنه لن ينالها فقط لمجرد أن يدعم؛ لذلك منعوا بغلف من الحضور ‏للنادي رغم أنه دفع 5 أو 6 ملايين ريال.

أما الإدارة الحالية فلا تملك المال، وبغلف ‏استغلهم وهم استغلوه هذا العام، ولو كانت الإدارة قوية لن يفعل ما فعله في الأيام ‏الماضية وأضر بالنصر. أتوقع أن الكثير سوف يصفون كلامي بأنه تصفية حسابات بيني ‏وبين الإدارة. لا والله، أنا يهمني مصلحة النادي. هناك أمور (راح تطلع) وتتضح للشارع ‏الرياضي أو الوسط الرياضي، ويكتشفون الحقيقة.

‏* لماذا عبدالعزيز بغلف بالذات وهو داعم دائم منذ العالم الماضي؟

– باختصار: دعم بغلف بلا فائدة. بغلف ‏أخطأ على الإدارة التي لم تتحرك، وكانت رسالته واضحة (يا تمدحوني يا المركز ‏الإعلامي يا أزعل عليكم). ‏هناك تصرفات طفولية كما أسميها أنا فعلها بغلف في نادي النصر. مثلاً المركز ‏الإعلامي نزَّل مقطعًا عن الإدارة في عام، وزعل وقال: «ليش ما تحطوني أنا بالمقطع؟ أنا ‏اللي دعمتكم..!». وأمور أخرى خافية خليها مستورة.‏

‏* ختامًا، ماذا تود أن تقول؟

– أتنمى من الله كل توفيق للنصر، وأن يفرح جمهوره، وأن تُصحح الأوضاع؛ فليس هدفي ‏شق الصف، بل الإصلاح ما استطعت، وتوضيح بعض الحقائق الغائبة عن الجمهور، ‏فهناك أشياء كثيرة تحصل، ومشاكل إدارية، لكن الإعلام النصراوي يخفيها بمبدأ ‏تبادل مصالح بينه وبين الإدارة، وهذا لا يصح أبدًا. ‏