الجيش اليمني يعلن استعادته مواقع جديدة شرق صنعاء

أعلن الجيش اليمني إحراز وحدات منه تقدماً ميدانياً في جبهة نهم شرق صنعاء، عقب قتال شنته ضد ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران.

وقال مصدر عسكري يمني، إن قوات من الجيش شنت هجمات واسعة خلال الأيام الماضية على مواقع تتمركز فيها ميليشيا الحوثي في مديرية نهم شرقي محافظة صنعاء، وتمكنت خلالها من استعادة مواقع مهمة في محيط منطقة نجد العتق، ووصلت إلى نهاية سلسلة جبال بحرة والمنامة الإستراتيجية المطلة على خطوط الإمداد للميليشيا المتمردة والتي تؤدي إلى جبهات صرواح وهيلان، بغرب محافظة مأرب.

وأضاف المصدر أن تلك المعارك تزامنت مع سلسلة غارات شنتها مقاتلات تحالف دعم الشرعية، واستهدفت مواقع وتعزيزات الميليشيا الحوثية في الجبهة.

وبحسب ما ذكره موقع (سبتمبر) التابع لوزارة الدفاع اليمنية، اليوم، فإن تلك المواجهات والغارات الجوية أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف الميليشيا المتمردة، إضافة إلى تدمير عدد من عرباتها وآلياتها القتالية.

في السياق ذاته أشار قائد اللواء 55 مشاة في الجيش اليمني، العميد الركن علي الحميدي، إلى أن المواقع التي استعادها الجيش خلال الأيام الماضية في جبهة نهم، كانت الميليشيا الحوثية تستهدف منها بالصواريخ القرى والأحياء السكنية الآهلة بالسكان غرب محافظة مأرب.

وأكد العميد الحميدي أن ميليشيا الحوثي في جبهة نهم تعيش انهيارات كبيرة في صفوفها، على وقع ضربات الجيش اليمني.