متحدث الصحة: المملكة تدعم جهود توفير لقاحات أو علاجات ناجحة لمقاومة كورونا

الرياض – أحمد القرني

أكد مساعد وزير الصحة المتحدث الرسمي للوزارة الدكتور محمد العبدالعالي, أن المملكة تشارك بكل الجهود العالمية لدعم جميع الأبحاث‏ ودعم توفير لقاحات أو علاجات ناجحة لمقاومة فيروس كورونا الجديد (COVID -19)، مبيناً أن العمل يجري وباستمرار من قبل الجهات المختصة للتأكد ومتابعة كل ما يستجد بشأن اللقاحات، والعمل على توفير أي لقاح يثبت اعتماده ويجمع بين أمرين: أن يكون فعالاً ومأموناً, مفيدا أن من تلك الجهود ما أعلن عنه مؤخرًا من بدء تجربة التطبيق السريري أو الأبحاث لبعض هذه اللقاحات.
وأعلن متحدث الصحة خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم، تسجيل 1569 حالة جديدة لفيروس كورونا الجديد (COVID -19) ليصبح إجمالي عدد الحالات المؤكدة في المملكة (293037) حالة، من بينها (32499) حالة نشطة لاتزال تتلقى الرعاية الطبية، ومعظمهم حالتهم الصحية مطمئنة، منها (1826) حالة حرجة.
وأشار إلى أن عدد المتعافين في المملكة وصل ولله الحمد إلى (257269) حالة بإضافة (2151) حالة تعافٍ جديدة، كما بلغ عدد الوفيات (3269) حالة، بإضافة (36) حالة وفاة جديدة، -رحمهم الله-.
وأوضح أن الحالات المسجلة وعددها (1569) حالة منها 43% إناث، و57% ذكور، فيما بلغت نسبة الأطفال 11%، والبالغين 84%، وكبار السن 5%, كما بلغ إجمالي الفحوصات في المملكة (4001103) فحوص مخبرية دقيقة، بإضافة (67676) فحصاً مخبرياً جديداً خلال الساعات الـ 24 الماضية, “ويوضح الجدول المرفق توزيع الحالات الجديدة في مدن المملكة، وكذلك أعداد الإصابة والتعافي والوفيات عالمياً.”
وأبان العبدالعالي الخدمات في مراكز تأكد وعيادات تطمن مستمرة، وقُدمت الخدمات لأكثر من مليوني مستفيد حتى الآن.
وجدّد الدكتور العبدالعالي التوصية لكل مَنْ لديه أعراض أو يرغب في التقييم بإستخدام خدمة التقييم الذاتي في تطبيق (موعد) أو زيارة (عيادات تطمن) التي هيأتها (الصحة) لخدمة مَنْ يشعر بأعراض فيروس (كورونا) المستجد، أو الاتصال برقم مركز (937) للاستشارات والاستفسارات على مدار الساعة، الذي أصبح الآن أقرب إلى الجميع من ذي قبل، بحيث يمكن الاستفادة من خدماته التفاعلية من خلال تطبيق (واتس آب) عبر رقم 920005937، والاستفادة من الخدمات التفاعلية الجديدة الموجودة به، والحصول على المعلومات الصحية والخدمات، ومعرفة مستجدات فيروس (كورونا)، ومراكز الرعاية الأولية، ومراكز التبرع بالدم، والمواعيد وكيفية الحصول عليها. ‏