جامعة الدول العربية تحذر من (كارثة صافر)

حذر الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط مُجدداً من خطورة وضع السفينة صافر التي تُعد خزان نفطٍ عائماً قُرب السواحل اليمنية وتحمل مليون برميل نفطٍ.

وقال أبو الغيط فى بيان له اليوم إن كارثة لبنان وما أحدثته من دمارٍ مروع، تُذكرنا بخطورة وضع هذا الخزان النفطي العائم قُبالة السواحل اليمنية والذي لم تُجرَ له أي صيانةٍ منذ اندلاع الحرب الأهلية في 2015، داعياً مجلس الأمن إلى التدخل بصورة فورية لتمكين فريق الأمم المتحدة من دخول الخزان وإجراء الصيانة المطلوبة.

وأكد أن السبب الرئيس في تعطل عمليات الصيانة هو ما يُمارسه الحوثيون من تضليلٍ ومراوغة للحيلولة دون دخول الفريق التابع للأمم المتحدة إلى السفينة التي كان مجلس الأمن قد عقد جلسةً خاصة لمناقشة أوضاعها منتصف الشهر الماضي.

وقال: “إن موقف الحوثيين غير المبالي بهذه الكارثة المحتملة يعكس انعدام مبالاتهم بجميع المآسي التي يُعانيها الشعب اليمني واستعدادهم إلى مفاقمة هذه المعاناة.