وادي الحبق بتبوك.. وجهة الباحثين عن الهدوء والهواء العليل

واس: إعداد: محمد آل فيه – تصوير: محمد الشريف

تتميز منطقة تبوك بوادي الديسة أحد أشهر الأودية السياحية في المملكة، وواحد من أبرز المعالم الطبيعية في تبوك المعروف بوادي “الحبق” و”ثمار النبق”، و”وادي دامة”، و”وادي قرار” ، وتعددت الأسماء إلا أن مواطن الجمال في هذا الوادي تغني الباحث عن الهدوء والهواء العليل عن ألف مسمى.

ويقع الوادي إلى الجنوب من مدينة تبوك بنحو 220 كم، ويخترق الجبال الراسيات على شكل أعمدة تستقر تحتها الأشجار بمختلف أصنافها، ولا سيما النخيل وشجر الدامة والحبق الذي يفترش الوادي في مشهد جميل يقف أمامه الإنسان إجلالاً وإكبارًا بعظمة الخالق وبديع صنعه، فما إن يصل الزائر إلى مشارف الوادي حتى تستقبله الجبال بروعة احمرارها وعلوها المتراص بأطوال مختلفة، لتقوده إلى عين جارية تسمى “العين الزرقاء”، وهي منطقة تجمع للمياه القادمة من الينابيع، ولاسيما النبع الذي يسكن في وسط الوادي، وينسل من نقطة صخرية لا يُعرف مصدرها بقدر ما يُعرف جمالها وعذوبة مائها، وأبعد من ذلك اعتدال الأجواء على مدار السنة في الوادي، وانتشار أشجار الحمضيات ومختلف الفواكه في المنطقة، ومنها ثمار النبق التي يجنيها الأهالي ليصنعوا منها “مربى النبق” و”دبس النبق”، وهي من المحاصيل التي يتجه بها سكان مركز الديسة إلى الصناعات التحويلية؛ لما لمحاصيلهم التي ينتجها الوادي من أهمية.

ويتميز وادي الديسة بزراعة مختلف الفواكه والخضراوات والحمضيات وأشجار الموز والمانجو والطماطم والحبق والنعناع، ومما يضفي على الوادي بعدًا آخر من الجمال احتضانه لواجهة ومقابر نبطية منحوتة بالصخر كما يوجد به بعض المواقع الأثرية الأخرى لبقايا مستوطنات سكنية مثل المشيرف والسخنة والمسكونة.