الإحصاء: غالبية الشباب السعودي لا يواجه صعوبات أثناء الدراسة

أصدرتْ الهيئة العامة للإحصاء “Gastat” اليوم، تقريرًا خاصًا بمناسبة اليوم العالمي للشباب 2020، تحت عنوان “تقرير الشباب السعودي في أرقام”، المتضمن إحصاءات الشباب السعودي “السكانية، والاجتماعية، والاقتصادية، والتعليمية، والصحية، والثقافية والترفيهية”.

وأكدت الهيئة في تقريرها الإحصائي استنادًا إلى بياناتها أن الشباب السعودي للفئة العمرية 15 – 34 سنة يمثلون 36.7% من إجمالي السكان السعوديين، ويلاحظ أن غالبية الشباب الذكور هم تحديدًا في الفئة العمرية 20 – 24 سـنة بنسبة 27.6%، بينما تتساوى النسبة الأعلى للإناث الشـابات في الفئات العمرية 20 – 24 سـنة و 25 – 29 سـنة، بنسبة 26.2%، فيما تمثل نسبة الأطفال والشباب 67% من السكان السعوديين لعام 2020 .

وأوضح التقرير أن نسبة الشباب والشابات الذين لم يسبق لهم الزواج في الفئة العمرية 15- 34 سنة بلغت 66.23 %، حيث فصّل التقرير في حالة الجنسين ليكشف أن نسبة 75.6% من الذكور لم يسبق لهم الزواج، وأن 50.4%  منهم من الفئة العمرية 15 – 34 سنة، بينما بلغت نسبة غير المتزوجات من الإناث في الفئة العمرية 25- 34 سنة 43.1 %، في حين بلغت نسبة المتزوجات 34.3%، ونسبة المطلقات في هذه الفئة العمرية بلغت 1.27%، وبلغت نسبة الأرامل 0.5%.

وأشار التقرير إلى أن نسبة الشباب السعوديين 15 – 34 سنة الذين يعانون من أمراض مزمنة إلى إجمالي السكان السعوديين بلغت 5.5%، حيث بلغت نسبة الذكور 5.8%، وبلغت نسبة الإناث 5.2%، كذلك بيّن التقرير أن معظـم الإناث السـعوديات يمارسـن الرياضـة بدافـع تحسين صحتهن، أما بالنسبة للذكور فيلاحظ أنهـم يمارسـونها للياقـة البدنيـة، والترويح عـن النفس.

ولفت التقرير إلى انخفاض معـدل الأمية بشـكل ملحوظ لدى الشباب السعودي في الفئة العمرية 15 – 34 سنة عند عقد مقارنة بين عامي 2007م – 2017م، ويعود هذا الانخفاض لتناقص نسبة الأمية لدى الإناث بشكل خاص.

وبيَّن التقرير أن الغالبية من الشباب السعودي لا تواجه أية صعوبات أثناء الدراسة، وذلك بنسبة متقاربة بين الذكور والإناث تصل إلى 68 % تقريبا، حيث بلغ معـدل الانتقال في التعليم الثانوي للسعوديين في عام 2019م ما نسبته 99.8%.

وأكد التقرير أنه فـي عام 2019م بلغ عدد المشتغلين من الشباب السعودي الذين تتراوح أعمارهم بين 15 – 34 سنة 1.489.520مشتغلًا، وذلك بنسبة 47% مـن إجمالي المشتغلين السعوديين.