مستشفى د. سليمان الحبيب بالسويدي ينهي معاناة رضيع من عيب خَلّقي

في القلب (وصله شريانية) دون جراحة

نجح الفريق الطبي بمستشفى د. سليمان الحبيب بالسويدي في علاج عيب خَلّقي في القلب (وصله شريانية) لرضيع بطريقة نوعية جنبت الطفل الخضوع لعملية جراحية ، وأنهت معاناته من تضخم في عضلة القلب وفشل في عمل العضلة .

وكان مركز طب وجراحة القلب بالمستشفى قد استقبل الطفل وهو يعاني من تضخم في عضله القلب، وتم إخضاعه للفحوصات التشيخيصية الدقيقة وتصوير القلب بالأشعه الصوتيه “الإيكو”، وتبين وجود وصله شريانية تسبب في مشاكل بعضلة القلب.
على إثر ذلك قرر الفريق الطبي الذي يضم استشاريين في عدد من التخصصات منها طب قلب الأطفال والتخدير والطوارئ والفريق التمريضي تجهيزه بشكل سريع وفوري لإنقاذ حياته ، وذلك بإجراء قسطرة قلبية لإغلاق القناة الشريانية التي تسببت في تدفق الدم بالاتجاه الخاطيء.
وبفضل من الله تمكن الفريق من إجراء القسطرة عبر وريد الفخذ وإغلاق الوصلة بواسطة جهاز حديث وإعادة عضلة القلب لعملها الطبيعي ، وتم بعدها مراقبة الطفل تحت الرعاية المكثفة بوحدة العناية المركزة الخاصة بالأطفال الخدج وحديثي الولادة NICU، وتولى استشاريوا العناية المركزة بالوحدة رعاية الطفل حتى استقرت علاماته الحيوية وحالته الصحية تماماً وغادر المستشفى ولله الحمد .
الجدير بالذكر أن مركز طب وجراحة القلب بمستشفى السويدي يعمل به كفاءات طبية متميزة مدعومين بتجهيزات هي الأحدث من نوعها ، مما يساهم في دقة التشخيص ونجاح العمليات بنسب عالية. كما أن المستشفى حاصل على شهادة اللجنة الدولية لاعتماد المستشفيات JCI ، المختصة بتقييم الجودة في القطاع الصحي وتحسين جودة وكفاءة الخدمات الطبية المقدمة للمراجعين والمرضى ، واعتماد المركز السعودي لاعتماد المنشآت الصحية CBAHI ، واعتماد الجمعية الأمريكية لعلم الأمراض CAP ، وحصوله جائزة الجودة الذهبية من المنظمة العالمية للعناية بالمرضى PLANETREE والجائزة الوطنية لسلامة المرضى .