الخرطوم تتحفظ على تحذيرات السفارة الأمريكية لرعايها من السفر للسودان

أعلنت وزارة الخارجية السودانية عن تحفظاتها على التحذيرات التي أطلقتها السفارة الأمريكية بالخرطوم “الخميس”، لرعاياها لإعادة النظر في السفر للسودان بدعوى احتمال حدوث جرائم خطف، ونهبٍ مسلحٍ وسطوٍ على المنازل والسيارات، إضافة إلى التحذير من وجود عناصر وجيوب إرهابية تستهدف بالاغتيال والاختطاف الرعايا الغربيين في السودان.

وقالت الخارجية السودانية في بيان صادر عنها اليوم إن التحذير أورد إشارةً سالبة عن احتمال قيام قوات الشرطة السودانية وبقية الأجهزة الأمنية باستخدام العنف في قمع المظاهرات السلمية التي تنتظم البلاد من فترة لأخرى.

وأشار البيان إلى التغيير الكبير الذى أحدثته ثورة ديسمبر المجيدة وإلى أجواء الاستقرار السياسي وإلى حرية التظاهرات وحماية أرواح وحقوق المواطنيين السودانيين والأجانب على حد سواء، لافتاً إلى أن مفاوضات السلام الجارية حالياً مع حركات الكفاح المسلح تعزز من الاتجاه نحو تحقيق الاستقرار في كافة أنحاء البلاد.

وأضاف البيان :”كرست الحكومة المدنية الانتقالية لمبدأ الحرية وحقوق الإنسان وحرية التظاهر السلمي، وانتظمت البلاد الكثير من التظاهرات السلمية تحت رعاية قوات الشرطة حمايةً للمتظاهرين السلميين ومنعاً للتخريب، في إطار ضبط الأمن العام حتى يشعر المواطنون بالاطمئنان”.