منظمة الصحة: كورونا تسبَّب في انعدام الأمن بالعالم

دعت منظمة الصحة العالمية قيادات العالم إلى اتخاذ القرار السياسي لتوفير لقاحات وأدوية (كوفيد 19) وتوزيعها بشكل عادل في جميع أنحاء العالم.

وقال مدير عام المنظمة الدكتور تيدروس أدهانوم غبريسوس في مؤتمر صحفي عقد في إطار ندوة حول كوفيد 19 والأمن العالمي، نظمها منتدي أسبن للأمن إن الجائحة تسببت في انعدام الأمن في العالم، والضغوط علي البنى التحتية، داعياً إلى تعزيز النظم الصحية والتأهب لمواجهة الجائحة والإنفاق للقضاء عليها.

وأضاف أن تأمين اللقاحات ليس مفيداً، وأن تقاسمها وتوزيعها بشكل عادل سيساعد العالم بأسره على التعافي من الجائحة بشكل أسرع والتعافي أيضاً اقتصادياً. كما دعا الدول التي تملك التمويل إلى اتخاذ هذا الخيار الإستراتيجي، ليس فقط من منطلق فعل الخير بل لصالحها وإنتاج كميات كافية من اللقاح المحتمل لتلبية احتياجات كل سكان العالم منه.

وأوضح أدهانوم أن العالم يستثمر في اللقاحات التي قد تأتي أو لا تأتي، مشيراً إلى أن هناك 200 لقاح مرشح قيد التجارب، وصل ستة منها إلى مراحل متقدمة من الاختبارات السريرية، وأن المنظمة يحدوها الأمل أن يكون أحدها أو عدد منها فعالاً وآمناً.

وأكد أنه لا يمكن القول إن اللقاح بحوزتنا قبل ظهور النتائج النهائية لتلك التجارب.

وقال إن عدد الإصابات بالفيروس بلغ 18.8 مليون حالة إصابة وأكثر من 700 ألف حالة وفاة، وأنه لا يوجد بلد بمنأى عن الجائحة، وقد أبلغت ثلاثة بلدان فقط عن نصف كل هذه الحالات، موضحاً أنه لا يزال ممكناً قلب مسار الجائحة في تلك البلدان، وقد نجحت عدة بلدان في ذلك من قبل.

كما دعا أدهانوم الولايات المتحدة الأمريكية لإعادة النظر في قرار انسحابها من منظمة الصحة العالمية، مشيراً إلى أن المنظمة أيضاً منفتحة ومستعدة لبذل الجهود.