الجامعة العربية تدين بشدة اقتحامات المستوطنين المستمرة للمسجد الأقصى

أدانت جامعة الدول العربية بشدة استمرار الاعتداء على حرمة المسجد الأقصى ونية إسرائيل المبيتة للسيطرة عليه من خلال الاقتحامات المتكررة والمتصاعدة للمستوطنين والمتطرفين بحماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي التي كان آخرها اليوم بزعم ذكرى خراب الهيكل المزعوم .
وحذر الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة العربية السفير الدكتور سعيد أبو علي، في تصريح اليوم، من تفاقم الوضع في مدينة القدس الذي بات خطيرا للغاية خاصة في ظل انشغال العالم بجائحة “كورونا” وازدحام الأوليات، مشيراً إلى أن الجامعة العربية ترصد بقلقٍ شديد استمرار استهداف مؤسسات القدس الرسمية والأهلية، والشخصيات والقيادات الوطنية الفلسطينية والتي كان آخرها اعتقال خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري وإبعاده عن المسجد .
ونبه إلى أن الاحتلال الإسرائيلي مستمر في مشاريعه التهويدية لتزييف تاريخ ومعالم وهوية المدينة، بالإضافة إلى التنكيل بالمواطنين المقدسيين من خلال الاعتقالات والإجراءات القمعية بحقهم للنيل من صمودهم .
وطالب السفير أبو علي المجتمع الدولي بموقف حازم وإدانة واضحة لما تتعرض له مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك من إنتهاكات جسيمة في مخالفة صريحة للقانون الدولي والمواثيق والأعراف الدولية، محذراً من العواقب الوخيمة التي تنذر بإشعال حرب دينية في المنطقة برمتها في حال ما استمرت الانتهاكات الجسيمة في الحرم القدسي والمدينة المقدسة واستمرار استهداف وإغلاق مصلى باب الرحمة .