وزير الخارجية المصري: لن نسمح بتعرض أمننا القومي للخطر نتيجة الوضع في ليبيا

أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري، خلال اتصال هاتفي أجراه اليوم مع وزير خارجية جمهورية الكونغو جان كلود جاكوسو أن مصر لن تسمح بأن يتعرض أمنها القومي للخطر نتيجةً لتطورات الوضع في ليبيا وأنها ستتخذ الإجراءات كافة الكفيلة بحماية مصالحها وأمنها القومي.
وأوضحت الخارجية المصرية في بيان اليوم، أن الاتصال استعرض تطورات الوضع على الساحة الليبية في إطار التشاور والتنسيق مع الكونغو كرئيس للجنة الأفريقية رفيعة المستوى بشأن ليبيا، مشيرةً إلى أن شكري أكد حرص مصر على مساعدة الليبيين في التوجه نحو حل سياسي شامل في ليبيا يعيد الاستقرار لها ولا يترك مجالاً لتأثير التنظيمات الإرهابية عليها وعلى جيرانها.
ولفتت الانتباه إلى أن الوزيرين ناقشا الأفكار المطروحة على الساحة الدولية لدفع الحل السياسي قدمًا، واتفقا على استمرار الاتصالات فيما بينهما في سياق الدور المهم الذي يضطلع به الاتحاد الأفريقي في الأزمة الليبية بهدف تحقيق الحل المنشود من قبل الليبيين كافة.